عـاجـل: الكرملين: بوتين يبحث مع أعضاء مجلس الأمن القومي الوضع في إدلب ومحادثاته المرتقبة مع أردوغان

أسامة الزعبي.. تخطفه القتل دون سابق إنذار

26/08/2017
يفارق الناشط الإعلامي السوري أسامة الزعبي كاميرته يتخطفه القتل دون سابق إنذار لم يرحل أسامة وحيدا إنما هو وأخوه وابن أخيه في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق بين بلدتي الكرك الشرقي ورخم في درعا أسامة ناصر الزعبي من مواليد درعا عام 1987 وهو أب لطفلين تخرج من كلية التجارة والاقتصاد إلا أنه فارق الحياة دون أن يعلم بخبر تخرجه وحتى رحيله كان أسامة صحفيا في الهيئة السورية للإعلام رافق أسامة الزعبي بعدسته الثورة السورية منذ مراحلها الأولى غطى عشرات المعارك بين المعارضة المسلحة وقوات النظام في القنيطرة ودرعا وكحال كل ناشط في تغطية الحرب في سوريا ظل الموت رفيقا يلازم الزعبي أينما حل وارتحل وفي سبيل الكلمة والصورة فقد أسامة زملاء وأصدقاء كثيرين أقربهم منه رفيق دربه الإعلامي باسل الدروبي الذي قتل في شباط فبراير الماضي خلال تغطيته معركة المنشية في درعا البلد تقول الهيئة السورية للإعلام إنها خسرت عشرة من مراسليها خلال الأحداث في درعا وريف دمشق هم بعض من 400 صحفي وناشط إعلامي قتلوا في سوريا منذ اندلاع الثورة في مارس آذار 2011