عـاجـل: مراسل الجزيرة: الرئيس الإيراني يطالب وزارة الصحة بتشكيل مركز وطني لمواجهة انتشار فيروس كورونا

أوضاع مأساوية للمدنيين مع احتدام المعارك في تلعفر

24/08/2017
أوضاع إنسانية مأساوية لسكان منطقة تلعفر حيث تحتدم المعارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة سنوضح مواقع كلا الطرفين لكن قبل ذلك نعرف بالمنطقة إذ تعتبر تلأعفر أهم مواقع تنظيم الدولة في شمال العراق إلى جانب قضاء الحويجة وتقع تلعفر غربي محافظة نينوى وهي قريبة من الحدود السورية حيث يسيطر التنظيم في الجهة الأخرى على مناطق كبيرة لاسيما في محافظة دير الزور توضح هذه الخريطة مناطق السيطرة اللون الأبيض يشير إلى مناطق سيطرة تنظيم الدولة أما الأخضر فهو يشير إلى المناطق التي سيطرت عليها القوات العراقية والحشد الشعبي ومنها إحياء الكفاح الشمالي والجنوبي والنور والخضراء والمعلمين والجزيرة الشمالي في حين يشير اللون الأحمر إلى مناطق الاشتباكات أو خطوط التماس أحياء الصناعة والوحدة إضافة إلى النداء وحي العروبة أما بالنسبة للمدنيين فهم محاصرون في عدة مناطق داخل المدينة بينما فر آخرون خارجها في رحلة قد تستغرق يومين سيرا على الأقدام بسبب الطرق الوعرة وتجنب خطوط النار ناهيك عن حرارة الصيف ويتجه النازحون إلى مدن عديدة مثل كركوك والسليمانية وخانقين وغيرها كما وصل 250 عائلة إلى مخيم حسن شام في إقليم كردستان العراق في الشمال غير أن المخيم أوصد أبوابه في وجههم لعدم توفر الخيام