"هذا الصباح"-المطبخ القبرصي الشمالي متنوع بتعدد الثقافات

23/08/2017
يصر جزار على صنع الأطباق القبرصية بنفسه أشهر مطاعم العاصمة المقسمة نيقوسيا فهذا العمل بالنسبة إليه أحد أوجه الحفاظ على الثقافة ومطبخ غني يجهله الكثيرين يقول الرجل إنه رغم كونهم من شمال الجزيرة أي أن جذورهم تركية إلا أن مطبخ القبارصة الأتراك يتمتع بغنى وبخصوصية يميزه عن المطبخ التركي المطبخ القبرصي تميز بمجد ثقافته الخاصة لثقافة الطعام في الشرق الأوسط وأوروبا وبثقافة الدول التي حكمت هذه البلاد عبر التاريخ وقدمناه بطريقتنا الخاصة ووفق لذوقنا نحن يصف كثيرون في شمال قبرص الملوخية بأنها وجنتهم الوطنية الأولى غير معروف على الإطلاق في تركيا وحتى في الشطر اليوناني من الجزيرة يقولون إنها وصلتهم عبر الجارة سوريا لكنهم يعدونها بشكل مختلف مطبوخة بالطماطم والبصل والليمون أما وجبة القلقاس بالدجاج وهي أيضا إحدى الاكلات الشهيرة هنا فيعود اصلها إلى حقبة البنادق الإيطاليين الذين حكموا الجزيرة في القرن الرابع عشر الميلادي لكن تنوع المقبلات وتعددها يبقى أهم ما يميز المطبخ القبرصي الشمالي فهو يحتوي على نحو ثلاثين نوعا مختلفا من هذه الأطعمة الباردة ويعزى ذلك إلى عدة عوامل منها التنوع الحيواني والنباتي ووفرة زيت الزيتون إلى جانب اعتدال المناخ لكن يبدو أن عوامل السياسة والتاريخ كان لها الدور الأبرز شهدت هذه المنطقة في تاريخها كثيرا من الحروب والاضطراب جعل الناس يفضلون الأطعمة الباردة التي تبقى فترة طويلة دون أن تفسد ودون أن يعاد تجهيزها وهذا أحد أهم أسباب ازدهار المقابلات وتنوعها ويبقى القبارصة الأتراك واليونانيون على التمسك بالجبن الحلوم الشهير الأم لهذا الجبن وهي من قدمه إلى العالم قبرص موقع جغرافي يتوسط العديد من الثقافات توالت على حكمها كثير من الدول والإمبراطوريات وربما انعكس ذلك سلبا على حياة أهلها لكنه على ما يبدو انعكس إيجابا على مطبخها عامر لافي الجزيرة قبرص الشمالية