"هذا الصباح"-منتجو الملح بلبنان يخشون اندثار المهنة

22/08/2017
رجل في 90 من عمره أمضى أكثر من نصف قرن من عمره في استخراج الملح من مياه البحر على شاطئ مدينته في شمال لبنان لكنه أقرانه الذين باتوا قلة يخشون اليوم من اندثار مهنة لم يعرفوا سواها استخراج الملح بالطرق التقليدية كان في السابق رائجا على السواحل اللبنانية وبات حاليا يقتصر على شاطئ مدينة أنفه الواقعة على بعد ثمانين كيلومترا شمال بيروت ويخشى منتجو الملح من اندثار المهنة التي إعالتهم لعقود شهد هذا القطاع على مر العقود انتكاسات عدة بدأت بنقص اليد العاملة خلال الحرب الأهلية وصولا إلى إلغاء الرسوم الجمركية على استيراد الملح من الخارج فلم يعد المنتجون المحليون قادرين على منافسة المنتجات المستوردة بأسعار زهيدة حتى البلدية توقفت عن قبول طلبات الملاحين السماح لهم بصيانة الأحواض ما ساهم في تهميش هذه الصناعة مع تضرر الأحواض تدريجيا ووسط هذه الصعوبات التي بدأت منذ سنوات منتجو الملح حاليا لمواصلة عملهم على أمل الحفاظ على ما تبقى من هذه المهنة