مقتل منفذ حادث الدعس في برشلونة

21/08/2017
امتدوا عبر أنحاء البلاد القارة الأوروبية كلها تعقب لمنفذي عملية الدهس في شارع لاس رامبلاس برشلونة فبالنسبة للشرطة الإسبانية لم تنته العملية الأمنية لهذه الهجمات حتى ولو أعلنت الداخلية في حكومة إقليم كتالونيا هوية الشخص الذي كان يقود السيارة بمفرده وهو يونس أبو يعقوب شاب من أصل مغربي السلطات الأمنية لم تستبعد فرضية فرار أبو يعقوب البالغ من العمر 22 عاما عبر الحدود الفرنسية وأوضح مستشار داخلية في حكومة إقليم كتالونيا أن هناك تنسيقا مع باقي الأجهزة الأمنية الأوروبية بعد إصدار مذكرة بحث دولية عنه وكانت الشرطة في برشلونة أكدت العثور على 120 أنبوبة غاز في منزل في الكنار حيث يعتقد أن منفذ هجوم لاس رامبلاس وهجوم آخر أدى إلى مقتل سيدة في مدينة كامبرلز جنوبي برشلونة هؤلاء المنفذين كانوا يصنعون قنابل بهدف استخدامها في هجوم أو أكثر أكبر حجما في المدينة وفي هذا الإطار تستمر عملية ملاحقة عبد الباقي الساتي إمام مسجد بلدة ريف بوي حيث كان يعيش عدد من المشتبه فيهم وزير الداخلية الإسباني خوان إيغناسيو سويدو أكد أن الخلية الجهادية المنفذة لهذه الهجمات المؤلفة من اثني عشر فردا فككت بالكامل وأظهرت ثلاث صور نشرتها صحيفة ألبايس الإسبانية المشتبه فيه فيلاسراو نابلس يسير مبتعدا عن مكان الحادث أبو يعقوب هو الوحيد الذي لا يزال متواريا عن الأنظار أما باقي أفراد الخلية فمنهم من اعتقل ومنهم من قتل في مداهمة للشرطة أو في تفجير لمنزل في كتالونيا