مئتا مَعلم ومرفق لخدمة المصلين والزائرين للمسجد الأقصى

20/08/2017
على مساحة 144 ألف متر مربع في قلب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة يقع أحد أكبر مساجد العالم المسجد الأقصى المبارك يضم المسجد ذو المأذن الأربع على أركان أسواره قرابة 200 معلم وتنتشر في ساحاته سبعة مصلياته أبرزها المصلى القبلي الذي بني في عهد الخليفة عمر بن الخطاب عام 15 من الهجرة يضم المسجد عشرات المرافق الخدمية المصلين والزائرين كمشاريع المياه والمتحف الإسلامي كما أن للمسجد خمسة عشر بابا منها عشرة مفتوحة وخمسة أخرى مغلقة أبرزها باب المغاربة الذي تسيطر عليه سلطات الاحتلال منذ عام 1967 وتشرف على إدارة المسجد هيئة من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بموظفيها وحراسها لحمايته من مخططات الاحتلال الرامية لتهويده خط الدفاع الأول حتى هذه الدائرة الرسمية المعتمدة والمعترف بها دوليا لم تسلم من الاحتلال اعتقال الحراس والمضايقة على العاملين ومنع دخول بعض العاملين يحمل المسجد الأقصى المبارك إرثا دينيا وحضاريا للمسلمين في مختلف أرجاء العالم وتعكس أبوابه ومعالمه ومرافقه عبقا تاريخيا أصيلا للفلسطينيين وتنتشر بين زوايا هذه المعالم والأزقة المؤدية لها نفحات دينية تطال أرواح الوافدين إليه من كل مكان سمير أبو شمالة الجزيرة القدس المحتلة