العبادي يعلن بدء الهجوم لاستعادة تلعفر

20/08/2017
بيانا هاما لرئيس مجلس الوزراء في الساعات الأولى من فجر اليوم خرج رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ببيان يعلن فيه بدء معركة استعادة قضاء تلعفر ها هي مدينة تل أعفر تستعد للالتحاق بمسيرة التحرير وهاهم الأبطال يستعدون بتضحياتهم وبجهودهم لتحرير هذه المدينة الصامدة الإعلان الرسمي لبدء الهجوم سبقته وزارة الدفاع العراقية ببيان أعلنت فيه عن شن ضربات جوية ومدفعية مشتركة مع قوات التحالف الدولي على عدة مواقع تابعة لمسلحي تنظيم الدولة قبل التحرك العسكري في الميدان تلعفر الواقعة إلى غرب الموصل بنحو ثمانين كيلومترا والذي سيطر عليه تنظيم الدولة في الخامس عشر من يونيو 2014 كان مسرحا لجدل سياسي مستمر داخليا وخارجيا القضاء كان قد أخرج من حسابات معركة استعادة الموصل التي استمرت تسعة أشهر حتى انتهت قبل شهرين بفعل تلك التعقيدات السياسية والاعتراضات الدولي فالقضاء تقطنه القومية التركمانية من الطائفتين السنية والشيعية الأمر الذي استدعى دخول تركيا والولايات المتحدة للتحذير من قتال طائفي في القضاء في ظل إصرار ميليشيا الحشد الشعبي على المشاركة في معركة استعادة المدينة العبادي حتى اليوم يشير ربما إلى معالجة الاعتراض الداخلي والدولي حول طبيعة العملية العسكرية المرتقبة في تلعفر في ظل تصريحات صدرت مؤخرا عن قادة ميليشيا الحشد الشعبي المدعومة إيرانيا عن المشاركة في تلك المعركة بعشرين ألفا من مقاتليها فضلا عن التداعيات الأخرى التي تبدأ بالتحذير من انتهاكات حقوق الإنسان كالتي جرت في الموصل ولا تنتهي عند حجم الدمار الكبير الذي خلفته المعارك السابقة