هذا الصباح- فنانة بولندية تحول قرية مهجورة لمرسم

02/08/2017
تسلحت بفرشاتها وألوانها وقادت فريق من الفنانين البولنديين الشبان إلى إحدى القرى البلغارية لتنطق جدرانها بقضايا العالم المعاصر السياسية والاجتماعية والاقتصادية مشروع مبتكر أرادت من خلاله الفنانة البولندية كتر زينا يانوكوفيتش تعريف الناس باسلوبها في الرسم رغم شهرتها في بلادها وقد شجعها على ذلك زوجها البلغاري الذي أشرف على تنظيم المشروع واختار قرية التي تبعد نحو 180 كيلومترا عن العاصمة البلغارية صوفيا وعلى بساطة الفكرة فإنها أخرجت سكان القرية الذين يقل عددهم عن خمسمائة إلى الشوارع لمشاهدة الشبان في أعمالهم تعد القرية من أفقر دول الاتحاد الأوروبي وقد تدنى عدد سكانها إلى الخمس منذ انهيار حكم شيوعي في عام 1989 بسبب بسبب هجرة الشباب إلى المدن الكبرى بحثا عن فرص عمل أفضل وبسبب تدني معدلات المواليد وهو ما دفع سلطات القرية إلى إغلاق المدرسة الوحيدة فيه وتأمل الفنانة وزوجها أن تعيد الجداريات الحياة إلى القرية من خلال زيادة الجذب السياحي