هذا الصباح- مكتبات شاطئية على ساحل مدينة العرائش بالمغرب

18/08/2017
شكرا للزملاء في أستوديو الجزيرة هذا الصباح وأهلا بكم في مدينة العرائش وتحديدا في شاطئ هذه المدينة التي تقع على الساحل الشمالي الغربي للمملكة شاطئ رأس الرمل فضاء طبعا للتمتع بمياه المحيط الأطلسي وأشعة الشمس ولكن أيضا هناك تجربة هذه السنة هي عبارة عن إذاعة شاطئية موقع للقراءة وتعلم فنون التلوين والرسم تشرف عليه بلدية المدينة مع جمعيات لايبكا في فضاء الرسم والألوان أطفال المخيمات يتعلمون كيفية التعامل مع الورق ومع الألوان في مبادرة تهدف بالأساس إلى تمكينهم من استيعاب أهمية المحافظة على البيئة البيئة التي خرجوا منها ويتربون فيها ويعيشون فيها وبأن هذه البيئة تعني بشكل بسيط الحياة هذا هو المبدأ الذي يقوم عليه الرسم بجانب ورشة الرسم هناك المكتبة الشاطئية وكأن المشرفين على هذا الأمر يريدون أن يقولوا للجميع بأن الكتاب هو خير صديق للإنسان ويجب أن يكون حاضرا حتى في وقت الاستجمام والصيف والتمتع بالمياه يقتطع المرء جزءا من الوقت الذي يقضيه بين أمواج المحيط القراءة والاطلاع على الكتب المتنوعة التي تحفل بها المكتبة الشاطئية وفي المكتبة تجربة يسمونها المسرح الياباني لست أدري ما هو المسرح الياباني كما تلاحظون من هذه الجهة صورا تعبر عن حكاية ما ومن الناحية الثانية الراوي لديه نص الحكاية ليساعده على روايتها بالصوت والصورة إذا صح هذا التعبير وكأننا أمام تجربة سبقت التليفزيون وسبقت السينما وسبقت المسرح أو هي جزء منه شكرا لكم وعودة إلى الزملاء في أستوديو الجزيرة هذا الصباح في الدوحة