وصول القوة الإقليمية لحماية جنوب السودان

14/08/2017
طلائع قوات الحماية الإقليمية تبدأ تجهيزاتها العسكري واللوجستية في العاصمة جوبا استعدادا لبدء مهامها في دولة جنوب السودان قوات رواندية ومجموعة من قوات المهندسين من دولة بنغلاديش كان اولى الدفعات التي وصلت ويتوالى في الأسابيع والأشهر المقبلة وصول المجموعات المتبقية من جملة أربعة آلاف جندي أقرها مجلس الأمن الدولي وصول قوات الحماية الإقليمية إتاحة فرصة لقوات السلام الموجودة أصلا في جوبا لنشرها في مناطق مختلفة في جنوب السودان بحسب الحاجة لحماية المدنيين ودعم وتأمين إيصال المساعدات الإنسانية ومراقبة ورصد أوضاع حقوق الإنسان مهام هذه القوات الجديدة بحسب ما قالته بعثة الأمم المتحدة تتضمن تأمين الطرق الدولية التي تربط جنوب السودان بدول الجوار خاصة طريق جوبا نوملي الرابط بين جنوب السودان وأوغندا والذي تعرض مؤخرا لهجمات عديدة راح ضحيتها عشرات الأشخاص وتقول حكومة جنوب السودان إنها اتخذت عدة خطوات للتعاون مع الجميع من أجل إحلال السلام منها تسهيل مهام هذه القوات الإقليمية الدولية اتخذت حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية عدة خطوات لتهيئة بيئة جديدة من السلام والتعاون مع العديد من أصحاب المصلحة لتأكيد نجاح تنفيذ الاتفاقيات وهذا يتضمن تسهيل عمليات نشر قوات الحماية الإقليمية التي تجري الآن بالإضافة إلى تدشين عمل الحوار الوطني وإعلان وقف إطلاق النار والعمل على إعادة توحيد حزب الحركة الشعبية الأزمة الجنوبية تشمل كذلك الأوضاع الإنسانية التي تقلق الداخل الجنوبي والمجتمع الدولي على حد سواء خاصة بعد ارتفاع عدد من يعانون من نقص الغذاء إلى نحو ستة ملايين شخص بحسب تقديرات الأمم المتحدة وتأمل الأطراف الدولية والإقليمية أن تتحسن هذه الأوضاع من خلال الخطوات التي تجريها الحكومة وأهمها الحوار الوطني وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي لنشر هذه القوات هيثم أويت الجزيرة