هذا الصباح- عادات وتقاليد نوبية تصارع من أجل البقاء

14/08/2017
إيقاعات ورقصات تشكل جانبا من تراث نوبي يأبى الاندفاع يمثل الغناء للنوبيين أحد ركائز ثقافتهم فكلماته تعبر عن ارتباطهم بالنيل وحبهم له بجانب تمسكهم واعتزازهم بلغة الأجداد وإرثهم الممتدة جذوره لآلاف السنين وبالرغم من قلة الآلات المستخدمة في هذا النمط من الغناء فإن الدفوف او الطار تضفي إيقاعا مميزا يرتفع معه صوت المغني ليسري ذلك إلى حلقة الرقص فيغدو الجميع وكأنهم يسبحون في زج من النغم المنسجم المستوحى من النهر العظيم ألحان تمثل جانبا أصيلا في مناسبات الزواج كحفل تجهيز العريس هذا الذي يخطب في طقوس خاصة قبيل ليلة زفافه وهنا تمثل اللغة النوبية بالنسبة للناس أكثر من لغة للتواصل اليومي فهي محفوظة في الصدور والسطور واليوم يعمل عدد من الباحثين لسبر أغوارها وفك شفرات حروفها القديمة اللغة النوبية تعتبر من أقدم اللغات في العالم هي قامت مع اللغة الإغريقية أوائل اللغات في العالم لكن تعليم الكتابة ما كان هو المطلوب المطلوب أكثر من كده اللغة نفسها مطلوب التاريخ مع اللغة ويتجلى تمسك النوبيين بتراثهم وعاداتهم أنماط بنائهم وزخارف بيوتهم فما زالت نقوش الحضارات النوبية القديمة تزين قراهم المترامية على ضفتي النيل من أقاصي شمالي السودان وحتى صعيد مصر تراث محفوظ في البيت والذاكرة وعادات وتقاليد تأبى الاندثار وسط تلاطم أمواج مستحدثات العصر أحمد الرهيد الجزيرة من مدينة وادي حلفا أقصى شمالي السودان