حملة ضد قطر يديرها ديمقراطيون بتمويل سعودي

14/08/2017
ملايين الدولارات تنفقها يوميا دول الحصار لتمويل حملة دعائية ضد قطر آخر ما تكشف بشأن هذه الحملة التي تتواصل منذ أسابيع في وسائل الإعلام الأميركية هو أن مجموعة ضغط يديرها ديمقراطيون ساهمت في إنتاج إعلان دعائي لصالح السعودية ضد دولة قطر موقع ديلي بيست الأميركي كشف أن مجموعة بوديستا غروب التي أسسها جون بوديستا الذي ترأس سابقا حملة هيلاري كلينتون الانتخابية ساعدت لجنة العلاقات العامة السعودية الأميركية المعروفة اختصارا بسابرك لإنتاج إعلان دعائي يهدف إلى التأثير على إدارة ترمب ودعوتها إلى عدم الوثوق بقطر مجموعة بوديستا التي يرأسها حاليا شقيق جون بوديستا مسجلة قانونيا كمجموعة ضغط تمثل مصالح حكومات أجنبية عديدة بينها السعودية وهي تتعاون مع لجنة العلاقات العامة السعودية الأميركية التي تمثل اللوبي السعودي في الولايات المتحدة لكنها لم تؤكد علنا بعد مساهمتها في إنتاج الإعلان الدعائي ضد قطر من الأفضل لجون بوديستا إخفاء العلاقة مع هذه الدعاية السعودية لأسباب سياسية لا لاسباب قانونية وإخفاء هذه العلاقة لأسباب سياسية هو طبعا بسبب الغضب الذي قد يواجهه الديمقراطيون في حال انكشاف أي علاقة أو أي مشاركة لشخص مثل شركة بودستا المقربة جدا من عائلة كلينتون إن تم اكتشاف هذه العلاقة أعتقد أنها تؤذي عائلة كلينتون وتؤذي أعمال بوديستا بشكل عام خصوصا أمام الديمقراطيين لجنة العلاقات العامة الأميركية مجموعة ضغط أسست من قبل السعودي سلمان الأنصاري لتعزيز العلاقات بين الرياض وواشنطن لكنها تقوم برعاية وتمويل نشاطات دعائية ضد قطر ويعد مؤسسها من المشجعين للتقارب بين السعودية وإسرائيل يبدو أن اللوبي السعودي المعروف بسارباك يحاول التصرف وكأنه مؤسسة أميركية وهذا ما يعفيه من التصريح ولكن عندما يستلم أي لوبي أميركي أو خارجي أموالا من جهات خارجية عليه التصريح بذلك ويبدو لي أن القيم على اللوبي السعودي السيد سلمان الأنصاري يبدو لي أنه يحمل الجنسية السعودية وليس أميركيا في هذه الحالة يصبح متعذرا عليها المشاركة في تقديم أي تبرعات مالية أو عينية لمرشحين أميركيين أو التدخل في مجريات العملية السياسية الأميركية ويشير موقع ديلي بريس إلى إشكالات قانونية تحيط بعمل اللجنة ويكشف أنها غير مسجلة وفقا للقانون الأميركي الذي يشترط على المنظمات التي تعمل لصالح دول أجنبية أن تتخذ إجراءات معينة للتسجيل كي تضفي على نشاطها الصبغة القانونية