12 قتيلا بأعمال عنف أعقبت الانتخابات الكينية

12/08/2017
تحت جنح الظلام أعلنت نتائج الانتخابات في كينيا في الضواحي المعتمة للعاصمة نيروبي أنارت ألسنة اللهب المنبعث من الإطارات المحترقة طريق المحتجين على النتائج مع استمرار المظاهرات انبعث الناس لتنظيف ما خلفته المواجهات بين المحتجين وقوات الشرطة والجيش لا يحتمل المعارضون ولاية جديدة للرئيس أوهورو كينياتا وهم يرون أن فوزه لا يبدو مقنعا حتى وإن أقرت به اللجنة المستقلة للانتخابات وبين طرفي النزاع على شرعية الحكم من يحذر مما يرونه نيران فتنة توشك أن تمسك بتلابيب البلد يحاولون إخمادها نحتاج إلى التعايش جيراننا يحتاجوننا ونحن بحاجة إليهم يجب أن نعمل يدا في يد لإحلال السلام في البلد لا يهم المهم أن نمضي قدما لكينيا تاريخ دام مع القلاقل قبل عقد من الزمن وفي ظروف مشابهة لقي 1000 شخص مصرعهم على خلفية نزاع انتخابي لطيف الذكرى يتدلى كلما استعملت قنابل الغاز في الشوارع وهو ليس مبعث القلق الوحيد فالبلد الفقير يقترب تعداد سكانه من 50 مليون غالبيتهم دون دخل قار وهنا تظهر هواجس أخرى في أيام تراجع دخل من ثلاثين دولارا يوميا إلى صفر أنا هنا منذ ساعات ولا أدري كيف سأطعم أطفالي الستة أتمنى أن تعود الأمور إلى سابق عهده آمال يبدو أنها لا تقتصر على هذا الرجل فحسب لكن تسارع الأحداث ورقعة انتشارها لا تشي بأنها ستتحقق قريبا في ظل رفض المعارضة الاعتراف بالنتائج الرسمية وتقارب نسبي في النتائج التي حصل عليها كل معسكر ما يعني قدرة كل طرف على الحشد في الشارع وهو ما يعد أحد أسوأ الكوابيس التي يخشى الكينيون تحولها إلى حقيقة