هذا الصباح- متحف التاريخ الطبيعي في باكستان

11/08/2017
يزيد عدد المتاحف في باكستان عن 50 متحفا وكغيرها من المتاحف في جميع أنحاء العالم توثيق تاريخ الدول والشعوب فهي تعد وثائق مهمة وتبرز نمط الحياة الذي ساد في الماضي لتستفيد منها الأجيال على مر العصور باكستان ليست استثناءا تزخر بعشرات المتاحف لكن متحف التاريخ الطبيعي الذي أسس قبل حوالي 40 سنة يعد من أبرزها حيث تتنوع مقتنياته في بلد متنوع التضاريس والمعتقدات والثقافات متحف يحوي ما تبقى من هياكل حيوانات برية انقرضت وأخرى مائية نادرة تعد الأعظم على وجه البسيطة كما يضم متحجرات لحيوانات ونباتات اندثرت منذ زمن العلوم تتطور بشكل سريع جدا وعامة الناس ليست لديهم الوسائل لمتابعتها ومتابعة التطورات المتسارعة ومتحف التاريخ الطبيعي يردم الفجوة بين المجتمع والمعرفة الحقيقية أول ما يتبادر للأذهان عند الحديث عن متحف التاريخ الطبيعي هو الحيوانات المنقرضة التي بقيت هياكلها شاهدة على حقبة من الزمن الغابر وكذلك النباتات التي لم يعد لها وجود فهذا المتحف ترجمة للواقع البيئي والموارد الطبيعية في البلاد ويهمه آلاف الزوار شهريا حيث يضم أكثر من 200 ألف عينة من الأنواع البشرية والنباتية والحيوانية إنه مكان رائع حيث أجد المعلومات التي قرأتها في الكتب على أرض الواقع لهذا السبب أنا هنا مع أسرتي يستفيد من هذا المتحف آلاف من طلبات التاريخ والعلوم الطبيعية فمن أبرز أهدافه حث الأجناس كمرجع للطلبات والبحوث العلمية في المستقبل ويلعب متحف التاريخ الطبيعي دور رئيسي في التوعية والتثقيف والمعرفة فمن خلاله يمكننا معرفة أنواع الحيوانات والنباتات والطقس الذي ساد منطقة معينة في القرون الماضية أنا هنا في رحلة تعليمية وأتعلم الكثير فهناك منصات للأسماك وأخرى للديناصورات وهناك تشكيلة واسع لصغار الحيوانات أيضا ونحصل على معلومات مهمة من ذلك كثيرا السياسية أنا هنا مع أساتذة وزملائي لقد رأينا مختلفا متحجرات لحيوانات متنوعة إنه مكان رائع وسأزورهم مرات أخرى مع عائلته تعد باكستان واحدة من أكثر بلدان العالم تنوعا بيئيا وهو ما انعكس على تنوع حضاراتها ولمزيد من العلم والمعرفة يرى بناء مجسمات لحيوانات منخفضة باتت جزءا من التاريخ ولعل الديناصورات بأنواعها المختلفة وأحجامها تعد الأبرز ما تبقى من آثارنا ومجسمات وحياكة الحيوانات المنقرضة يعكس مدى الحنين للماضي ونمط الحياة الذي كان سائدا في الماضي بكل ما يحمله من خصائصه وصفاته أحمد بركات الجزيرة إسلام آباد