شعور بالقلق لدى سكان جزيرة غوام الأميركية

11/08/2017
إذا كان هناك ثمة شعور بالقلق في غوام فمن المؤكد أنه لا يسود هنا بين السياح حوالي مليون ونصف المليون سائح يزورون هذه الجزيرة سنويا وقد كان موسم سياحة قياسيا خلال الشهر الماضي 133 ألف سائح زاروا الجزيرة أي بارتفاع 8 بالمئة مقارنة مع السنة الماضية هل سيواصل السياح مجيئهم إلى غوام في هذا الشهر هذا يتوقف بطبيعة الحال على الحد الأدنى الذي ستذهب إليه كوريا الشمالية تهديداتها لضرب الجزيرة لكن من المؤكد أن الفنادق على هذا الشريط الساحلي مليئة عن آخرها وكذا الطائرات التي تنقل السياح إلى هنا إذا غادرنا المكان فهذا ما تريده كوريا الشمالية تريد أن تنشر الخوف بين الناس لست خائفا لدى الجيش الأميركي خطط ولتفعل كوريا الشمالية ما تريد كوريا الشمالية تريد أن تحول غوام وهذا سيدفع أميركا لبدء الحرب لكن بالنسبة للسكان فالأمر مختلف هذه قاعدة عسكرية أميركية منذ الحرب العالمية الثانية والسكان تعود على مثل هذه التهديدات منذ ذلك الوقت وكان آخرها كوريا الشمالية قبل عامين عندما قالت إن لديها صواريخ قادرة على الوصول للجزيرة والفرق بين الأمس واليوم هو أن تحذيرات القائد الأعلى للقوات الأميركية دونالد ترامب ضد كوريا الشمالية تثير قلقا أكبر لدى السكان مما كان عليه الوضع في عهد إدارة الرئيس باراك أوباما