خريطة السيطرة العسكرية على الأرض باليمن

10/08/2017
منطق الحرب في اليمن بدا خاليا من احترام قواعد الحروب ومواثيقها فالمعارك لم تتوقف بين القوات الحكومية من جهة وميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى رغم الهدن المعلنة من حين لآخر كل طرف يحتفظ بما لديه من محافظات وعيونه تتطلع لتحقيق مكاسب ميدانية أكبر ولو على حساب من لا ناقة ولا جمل في حربهم هذه إذ تعد عدن وأبين وحضرموت والمهرة محافظات تسيطر عليها القوات الحكومية والمقاومة الشعبية أما إب وأمانة العاصمة والحديدة وذمار والمحويت وعمران وريما فهي محافظات خاضعة بالكامل لسيطرة الحوثيين وقوات صالح ومن المحافظات المتنازع عليها محافظة شبوة التي تحكم قوات الجيش الوطني السيطرة على معظمها لكن مازال للحوثيين وصالح وجود في مديريتي بيحان وعسيلان وهو وجود أدى بطبيعة الحال إلى استمرار الاشتباكات فيها حتى الآن جنوبا حيث محافظة تعز تسيطر قوات الجيش الوطني على معظم أجزائها وعلى عدة مديريات فيها لكن تدخلات ميليشيا الحوثي وصالح تضعف سيطرة الجيش عليها وهنا في الجوف تحكم قوات الجيش الوطني سيطرتها على المركز الإداري للمحافظة على عدة مديريات هامة فيها في الوقت الذي مازالت فيه ميليشيا الحوثي وصالح تبسطان سيطرتهما على مديريات أخرى وتتواصل الاشتباكات بين الطرفين حتى الآن وفي لحج تقع معظم أجزاء المحافظة تحت سيطرة قوات الجيش الوطني عدا مناطق في مديرية القبيطة التي تشهد وجودا لميليشيا الحوثي وصالح وشرقا تسيطر قوات الجيش الوطني على معظم مديريات محافظة مأرب عدا أجزاء من مديرية صرواح غرب المحافظة مازالت بيد ميليشيا الحوثي وصالح أما الضالع فالقوات الجيش الوطني التحكم والسيطرة على معظم المناطق فيها عدا مديرية دمت وأجزاء من مديرية قعطبة وتخضع معظم أجزاء محافظة صعدة لميليشيا الحوثي وصالح على أجزاء من مديرية كتاف والبقاع ومديرية باقم حيث تسيطر قوات من الجيش الوطني على تلك المناطق محافظة البيضاء تسيطر مليشيا الحوثي على معظم أجزائها لكن للمقاومة الشعبية وجودا في مديريات ولد ربيع والزاهر وتسيطر ميليشيا الحوثي وصالح أيضا على كامل محافظة حجة مديرية ميديا التي تسيطر قوات الجيش الوطني على معظم أجزائها أما العاصمة صنعاء فلا تزال معظم مديرياتها تحت سيطرة الحوثيين عدا مديرية نهم التي تسيطر قوات الجيش على معظم أجزائها