قتلى وجرحى بغارات النظام في ريفي دمشق وحمص

01/08/2017
ثلاثة أيام مضت والقصف الجوي والمدفعي لا يتوقف على منطقة الحولة المحاصرة بريف حمص قصف تسبب في مقتل وجرح عدد من المدنيين جلهم من النساء والأطفال كما ألحق القصف دمارا كاملا في عدد من المنازل اضاف قاطنيها إلى قائمة طويلة لعائلات أضحت الآن تبحث عن مجرد غرفة تؤويها في ريف حمص قصف قوات النظام على منطقة الحولة التي تدخل ضمن المناطق المشمولة بمذكرة خفض التصعيد الموقعه في استانا يأتي وفق مصادر للجزيرة تزامنا مع اجتماعات تعقد في القاهرة بين ممثلين عن المعارضة المسلحة في ريف حمص وبين الروس للوصول إلى آلية لتطبيق اتفاق خفض التصعيد في ريف حمص ولعل هذه الاجتماعات تفسر تصعيد القصف المفاجئ من قبل قوات النظام على منطقة الحولة بريف حماة يترافق هذا القصف المتواصل على منطقة الحولة مع إغلاق المعابر الإنسانية إلى ريف حمص ومنعه دخول المواد الغذائية وغيرها وذلك ما تسبب في ارتفاع الأسعار بشكل كبير خلال الأيام الماضية ما يزيد من معاناة المحاصرين هنا منذ سنوات هدوء حذر تعيشه منطقة الحولة بعد غارات عنيفة من طائرات النظام السوري يرافق هذا الهدوء خوف وقلق كبيران لدى السكان المحليين من مواصلة النظام تصعيده في المنطقة المحاصر جلال سليمان الجزيرة من داخل منطقة الحولة بريف حمص