هدوء جنوب سوريا مع بدء وقف إطلاق النار

09/07/2017
مضت ساعات على دخول الاتفاق الروسي الأميركي الخاص بوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا حيز التنفيذ لم يسجل في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء أي خرق يذكر وهذا الهدوء يخالف المعتاد في الهدن السابقة المناطق المشمولة بالاتفاق كانت تشتعل في مواجهات كبيرة في عدة جبهات أبرزها مدينة درعا وحي المنشية فيها ومدينة البعث بالقنيطرة يضاف لها ريف السويداء الشرقي الذي كان مسرحا لمواجهات بين قوات المعارضة وقوات النظام المدعومة بمليشيا أجنبية والله الهدنة يعني صارت لازمة الناس تعبت من موضوع الدم والقتل والتهجير فإحنا يعني مطلوب الهدنة لكن مش لمنطقة على حساب منطقة ثانية يعني تكون الهدنة على مستوى سوريا كاملة يعلق المدنيون آمالا كبيرة على نجاح الاتفاق فقد أنهكتهم سنوات من المواجهات والقصف لاسيما في المناطق التي لم تهدأ فيها الحرب درعا البلد وبلدات في ريف القنيطرة احب على قلبنا أن نرجع ونرجع أولادنا ونروح على دورنا دورنا اطبشت عملنا وقف أولادنا راح منهم كثير وعلى الرغم من هذا كله إحنا نقبل بكل الحلول السلمية الصحيحة وليس الحلول الوهمية اللي بدهم يكذبوا علينا فيها لكن حتى وإن نجح اتفاق وقف إطلاق النار فإن سكان عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة لن يكون بمقدورهم العودة إلى ديارهم بعد أن تحولت أحيائهم إلى أثر بعد عين دخل الاتفاق الروسي الأميركي لوقف إطلاق النار في جنوب سوريا حيز التنفيذ لكن استمراره يبقى مرهونا بمدى التزام الأطراف المتحاربة على الأرض وهو ما ستكشف عنه الأيام القادمة عمرو الحوراني الجزيرة مدينة درعا