عـاجـل: وزارة الصحة الإسرائيلية: 10 وفيات بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع عدد الوفيات إلى 74 والإصابات إلى 9519

بن دغر يحذر من صراع بعدن يمهد للحوثيين

05/07/2017
صراع نفوذ غبي يمضي نحو الذروة تلك كلمات رئيس الوزراء اليمني بها يصف بعضا من مخاطر بدت له محدقة بعدن في جرأة لافتة علت نبرة أحمد عبيد بن دغر إنه يلقي بما عدها حقائق في وجه من نصبوا أنفسهم حكاما هناك في الجنوب خيرهم بين نجم أكثر السيناريوهات سوءا أو أن يكونوا أداة وحطبا لها وتساءل بن دغر لم الصراع على النفوذ في عدن مع إمكانية تحقيق الشراكة وتوفيق المصالح بالنسبة لرئيس الحكومة اليمنية فإن الصراع بين الشرعية وقيادة ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي يصب في مصلحة معسكر الحوثي صالح فهؤلاء ما عاد يفصلهم عن عدن سوى مائة وخمسين كيلومترا وقد تمهد لعودتهم كل محاولة لإضعاف الشرعية هناك أو النيل من الرئيس الذي يمثلها أما طهران فتكون بذلك وفق منطق بن دغر هي من يربح الحرب في اليمن دون طلقة ما المطلوب إذن ينصح بن دغر بالتمهل حتى يحقق التحالف العربي ومعه شرعية اليمن الأهداف المتوخاة من العاصفة وقبل ذلك بترشيد الخطاب وتظاهرات الجمعة في الذكرى العاشرة لانطلاق الحراك وتلك فعاليات يضعها الرئيس ما يسمى المجلس الجنوبي عيدروس الزبيدي العائد من أبو ظبي مع نائبه هاني بن بريك تحت عنوان استرداد الدولة لكن أليست الدولة مهددة بنزعة انفصالية تباركها أطراف خارجية ألا يترصدها صراع جنوبي جنوبي جديد قد يحيي ذكريات اقتتال ما كانا يعرفان بالزمرة والطغمة في ثمانينيات القرن الماضي حتما لم ينس ذلك أبناء الشعب في جنوب اليمن أما قادة المجلس الذي قيل إن الإمارات أوعزت بتشكيله فلا تروق لهم المقارنة ولا تحذيرات رئيس الوزراء اليمني استشاط غضبا من تعليقات بن دغر هونوا من خطر ميليشيا الحوثي وقوات صالح وقابلوا الاتهام بالاتهام فاشل مفلس يلجأ إلى التحريض وإثارة الصراعات السياسية والاجتماعية والمذهبية هكذا بدا لهم رئيس حكومة الشرعية بن دغر برأيهم أظهر نهجا سلبيا تجاه متاعب الجنوب وتشكيكا في قدرات دول التحالف العربي وعلى ذكر التحالف فلا جوابا شافيا بعد على السؤال الحائر حول مدى التزامه بوحدة اليمن قائدة التحالف أعلنت مرارا دعمها تلك الوحدة لكن الرياض لا تزال ترقب في صمت طرفا رئيسيا في حلفها ذاك يدفع بالأمور في الاتجاه المعاكس