مصر.. خطاب إعلامي يشوه ثورة يناير ويجرم رموزها

04/07/2017
اربع سنوات على هذا المشهد ولكي يخرج مثلما خرج كان لابد من هذا المشهد ولكي يثبت أركانه يقتضي إزالة هذا المشهد ولكي يستقر يجب ملاحقته حتى آخر زاوية في ذاكرة في نصوص الدستور المنسي يناير ثورة الشعب وفيما عدا ذلك هي لحظة خراب تعمل الشاشات ليل نهار لشيطنتها فكرة يجب أن تؤد قبل أن تولد كان انقلاب الجنرال عبد الفتاح السيسي ذروة إنجاز لما تعرف بالثورات المضادة لحركة التغيير العربي واستخدمت في سبيل ذلك أدوات داخلية كشفت الأيام أنها امتداد خارجي لأنظمة تبدو مسكونة بالقضاء على الثورات بل والثأر منها في أي بقعة تحرك فيها شعب تمرد هل يذكرها أحد شباب خرجوا من المجهول وعادوا إليه بعد إزاحة الرئيس المدني المعزول محمد مرسي اندثرت الحركة لكن أخبار تمردها السريع لا تزال تتكشف خيوطه الخارجية في مقال جديد تروي الواشنطن بوست كيف استخدم جنرالات مصر الشارع لتجهيز انقلاب عسكري يقول كاتبه لين كاتشينسكي إن تمرد هذه لم توجد وحسب بل صنعت بأموال إماراتية مثبتة الإمارات التي ينظر إليها كرأس حربة في قيادة الثورات المضادة هي إحدى الدول التي تحاصر قطر اليوم بتهمة أنها تتدخل في شؤون الدول الأخرى هي الإمارات التي تدفع أموالا للقضاء على أول تجربة ديمقراطية في مصر وتعيدها إلى ديكتاتورية عسكرية موغلة في القمع نجاح التجربة سيتحول وهم قدرة بمشروع انقلاب في كل اتجاه اقتباس للأسلوب يتكرر في السياسة وفي الإعلام هذه ساعات قضتها شاشة مصرية تعرف بقربها من دوائر الاستخبارات تتهم الجزيرة عبر تسريب مكالمات سجلت لمدير مكتبها في مصر آنذاك عبد الفتاح فايد وهو يقوم بتسيير العمل اليومي المعتاد في ثورة يناير تتحدث عنهم وكأنهم مخربون يناير جريمة تغطيتها إجرام الصحافة جريمة الثورات إجرام وكأنه شرق انقلابات متحدة في وجه العصر وحركة التاريخ وهذا لا يكون إلا مستويا راسخا لا منقلبا عابرا