عـاجـل: وزير شؤون القدس للجزيرة: سلطات الاحتلال أجبرتني على ارتداء كمامة ملوثة وعليها دماء أثناء اعتقالي يوم الجمعة

قطر وألمانيا تتفقان على الحوار لحل الأزمة الخليجية

04/07/2017
كل العيون على قطر المحاصرة وكل الجهود الدبلوماسية التي بذلت لم تستطع بعد رأب الصدع الذي هز البيت الخليجي في اليوم الثاني لتسليم رد الدوحة للوسيط الكويتي على مطالب دول الحصار أجرى وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل محادثات مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الدوحة هي خاتمة جولة الوزير الألماني الذي قدم من أبو ظبي وقبلها بيوم كان في مدينة جدة السعودية وفي المؤتمر الصحفي المشترك مع الوزير القطري شدد غابرييل على ضرورة الحوار بين قطر وشركائها الخليجيين لأنه السبيل الوحيد للحفاظ على استقرار المنطقة إن جواب قطر كانت نزيه وحاولت توضيح الموضوع وأعلنت استعدادها للحوار وهذا رد فعل معاكس للتصعيد هذا ليس دفاعا عن الموقف القطري ولكن كثيرا من الجهات نصحت به قطر وقطر رأت أنه موقف مناسب وأتوقع أنه رد معقول وأنا لا أتوقع أن تقول الأطراف الأخرى إن الرد القطري يكفي بطبيعة الحال ستقول هذا لا يكفي وتطلب المزيد لكن من المهم أن يكون هناك حوار وبشأن اتهام قطر بتمويل الإرهاب أوضح وزير خارجية قطر أن تلك التهمة افتراء أريد بها الإساءة لدولة فعلت وتفعل الكثير من أجل محاربة التطرف ما تم صياغته في هيئة مقاطعة أو محاصرة لدولة قطر واتخاذ إجراءات غير قانونية ضد دولة قطر تحت شعار مكافحة الإرهاب إنما هي إجراءات مغلوطة فقط وضعوها في هذا الإطار لتسويقها دوليا بأنها ستتلقى تعاطف دولي بأن هذه الإجراءات لمكافحة الإرهاب بينما الالتزامات التي تقوم بها دولة قطر في مكافحة الإرهاب ومكافحة تمويل الإرهاب تتجاوز دول كثيرة من دول الحصار بمراحل بكفى رد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على كفى نظيره الإماراتي التي دعا قطر إلى الكف عن دعم ما دعاه الإرهاب نحن لا نقول له إلا كفى كفى افتراء على دولة قطر وكفى اطلاق لهذه الأكاذيب عن دولة قطر وتشويه سمعة دولة قطر بل وتشويه الحضارة الإسلامية وسمعة الحضارة الإسلامية لدى الغرب وكفى إيواء لمجرمي الحرب العراقية وكيف تبني للمليشيات الخارجة عن القانون فإذا كنا سنبدأ مجرات كلمة كفى فكفى كثيرا والبديل عن حل الأزمة وباعتراف وزير خارجية الإمارات سيكون عسيرا على كل أطراف الأزمة ولكن من كان السباق لنشوبها وبإخراج لا يتفق وقيما دول الخليج منطقة يجمع البعيد والقريب على أنها في غنى عن صراع أو تمزيق غير محسوب العواقب ضمن جهود البحث عن الحل المفقود أو المأمول أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالا مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ذكر ماكرون تمسكه بالتهدئة وبتخفيف التوتر وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بحثت هي أيضا تطورات الأزمة مع أمير قطر في اتصال هاتفي جهود الوساطة الكويتية لا تتوقف فقد التقى الأمير صباح الأحمد الصباح وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية يوسف بن علوي كما تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رسالة جوابية من أمير دولة الكويت بشأن الرد القطري على قائمة المطالب وزراء خارجية دول الحصار يجتمعون في القاهرة الأربعاء وفق ما أعلن سيبحثون الرد القطري الذي سلم لأمير الكويت للرد عليه وإذا قيس الأمر على البداية المفاجئة لمواقفهم لا يمكن التنبؤ بتحركهم المقبل على حد تعبير وزير الخارجية القطري من مصلحة من بالضبط ضرب وحدة دول الخليج وإطالة عمر الأزمة غير المسبوقة بين الأشقاء