ماكرون يدعو لنهج جديد ويرفع الطوارئ الخريف المقبل

03/07/2017
عرض الرئيس الفرنسي في خطابه أولويات عهدته الرئاسية أمام أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب ومن بين ما كشف عنه إصلاح البرلمان بتقليص أعضاء المجلسين إلى الثلث وتغيير النظام الانتخابي وأمام البرلمان بمجلسيه أعلن الرئيس الفرنسي عن قرب موعد رفع حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ حوالي عامين سأعيد للفرنسيين حرياتهم برفع حالة الطوارئ خلال الخريف القادم لأن تلك الحريات هي متطلبات ديمقراطية قوية وأتمنى على البرلمان المصادقة على الإجراءات الجديدة التي تعزز ان في كفاحنا ضد الإرهاب والتي ستستهدف فقط الإرهابيين دون سواهم من الفرنسيين نريد تعزيز تلك الإجراءات لكن تحت إشراف ومراقبة القضاة عزم الرئيس الفرنسي على تعزيز وسائل الدولة لمكافحة الإرهاب استبقته جمعيات حقوقية بمظاهرات كما حدث قبل يومين في باريس هؤلاء يخشون أن تتحول الإجراءات الجديدة إلى ما يشبه حالة الطوارئ غير المعلنة وفي هذه المظاهرة اتهموا الحكومة بالسعي لتأسيس لدولة بوليسية نحن هنا ليس فقط للتعبير عن رفضنا لحالة الطوارئ وإنما لكي لا يتم التصديق على قانون وزير الداخلية ومن الإصلاحات التي ينوي الرئيس الفرنسي القيام بها تعديل قانون اللجوء وأكد أن فرنسا لن تدير ظهرها للفارين من قمع أنظمتهم وطالبت دول الاتحاد الأوروبي بالتحكم في موجات اللاجئين في إشارة إلى غلق بعض دول أوروبا أبوابها في وجه المهاجرين غير النظاميين في خطابه حاول الرئيس الفرنسي إثبات أنه منسجم مع ما وعد به الفرنسيين لكن ذلك على ما يبدو لم يترك انطباعا جيدا لدى المعارضة ما يعد ربما بخريف ساخن على الجبهة الاجتماعية نور الدين بوزيان الجزيرة باريس