قتيل وجرحى في حادثة طعن بهامبورغ

29/07/2017
لم يكن يوم تسوق عاديا بالنسبة للزبائن في هذا المتجر بمدينة هامبورغ الألمانية شخص هاجم الزبائن بسكين مما أدى إلى مقتل شخص وجرح أربعة آخرين الشرطة الألمانية قالت إنها اعتقلت المهاجم دخل شاب إلى المتجر وكان مسلحا بسكين وطعنا الضحايا ثم هرب إلى الشارع وتمكنا من القبض عليه وبعد القبض على المهاجم بدأت تتكشف بعض المعلومات بشأن هويته حسب شرطة هامبرغ الجاني الشاب يبلغ من العمر 26 عاما فيما أشارت مصادر أمنية إلى أنه فلسطيني من مواليد الإمارات العربية المتحدة وكان اللافت في ما رشح من معلومات أولية أن الجاني معروف لدى السلطات بما دعته ميلا إسلاميا متطرفا وأنه دخل إلى ألمانيا كلاجئ وعاش في هامبورغ معلومات كانت كافية لاستثمارها من قبل خصوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل باعتبارها أكبر داعم للاجئين ومن التصريحات التي وضعت في هذا السياق تحذير من إعادة انتخاب ميركل عبر تغريدة القيادية في حزب البديل من أجل ألمانيا باتريك سفور شاخ التي ربطت الحادثة بالإسلام في رد على ما أعلنته ميركل سابقا ان الإسلام ينتمي لألمانيا انتقادات حزب البديل كانت أقرب ما تكون إلى ركوب موجة الإسلاموفوبيا لتوجيه اتهام لميركل خصوصا مع اقتراب الانتخابات التي من المفترض ان تجرى في شهر سبتمبر أيلول المقبل حادثة هامبورغ وما يرشح عنها من معلومات والمرحلة الانتخابية المقبلة وما سيتضمنه من تراشقات سياسية كل هذه العوامل قد تضع اللاجئين في قفص الاتهام في موسم الانتخابات