قطر لم تعامل دول الحصار بالمثل

27/07/2017
وزارة الخارجية بدولة قطر في بيان لها عن بالغ أسفها واستغرابها الشديد من قبل كن ذلك في الخامس من يونيو حزيران الفين وسبعة عشر الإمارات والسعودية والبحرين تعلن قطع علاقاتها بدولة قطر ثم تحاصرها طرد مئات القطريين من الدول الثلاث استبيحت حقوقهم وممتلكاتهم لكن كيف ردت قطر نايف اسم مستعار لهذا الشاب السعودي اختار البقاء في الدوحة تاهت دروبه باعد الحصار بينه وبين عائلته في السعودية يتجرع مر حصار قلب حياته رأسا على عقب تجنبت قطر الرد بالمثل بعثت رسائل طمأنة إلى المقيمين من مواطني الدول الثلاث هنا محكمة قطر الدولية لم يمنعها الحصار من تسهيل إجراءات التقاضي لأطراف من الدول المحاصرة هنا أيضا إحدى قاعات المحكمة المخصصة للفصل بين المتنازعين جهزت القاعة بأحدث وسائل تكنولوجيا لتمكين الممنوعين من السفر إلى الدوحة من التقاضي اختيرت دوائر الاتصال المغلقة لإجراء المحاكمات ظلت كفة ميزان العدالة متساويين نحن دائما كقضاة ننأى بأنفسنا عن أي خلاف سياسي وما نحاول أن نخلط بين السياسة والقضاء هذا طبعا مبدأ راسخ مبدأ دستوري لم تغلق أبواب الدوحة في وجه المستثمرين من دول الحصار أمر متروك لهم حسب ظروفهم كلا في بلده في أشخاص كأفراد للشركات نفس للمستثمرين حسب التعليمات اللي أتت لهم أنهم خرجوا من البلد لكن بالنسبة للشركات لحد الآن قائمة تحتضن الدوحة أكثر من ألفي شركة من السعودية والإمارات والبحرين يحظى بعضها بشركات مستثمرين قطريين سنعاملهم بأخلاقنا قالتها قطر مرارا منذ بدء الأزمة تامر الصمادي الجزيرة