الهلال الأحمر يتكفل برعاية أبناء مقاتلي تنظيم الدولة بمصراتة

27/07/2017
في أحد مقار الهلال الأحمر الليبي فرع مصراتة يمكث ثمانية وعشرون طفلا وطفلة من أبناء أفراد تنظيم الدولة الذين أنقذتهم قوات عملية البنيان المرصوص خلال المعارك التي دارت رحاها مع التنظيم في مدينة سرت في شهر ديسمبر من العام الماضي بعضهم كان عمره بضعة أشهر وقت عمليات الإنقاذ كما يقول المسؤولون عن إعاشتهم وتوفير الرعاية الصحية لهم منهم من كان مصابا ومنهم من أجريت له عمليات جراحية بينما فقد بعضهم أطرافه لم نتلقى أي دعم من اي منظمات او اي حكومات هؤلاء الأطفال في منهم من الجالية المصرية لم يتم التواصل تواصلنا مع الحكومة المصرية لم يتم الرد او التعاون معنا إذا كان من تونس او اي دولة تانية يقول المسؤولون هنا إن هناك أطفالا آباءهم من دول إفريقية أخرى كالسودان وغانا أما أولئك الذين تبين أن آباءهم ليبيون فقد تسلمهم ذووهم قدم المشرفون على هذا المركز ما يحتاجه هؤلاء الأطفال من مساعدة بما في ذلك بعض البرامج الترفيهية لكن كثيرا من هؤلاء الأطفال يحتاج إلى جلسات إعادة تأهيل للتخلص من تبعات ما بعد الصراع التي سببتها صدمات الحرب أنقذت قوات البنيان عشرات النساء والأطفال ممن كانوا ينتمون للتنظيم من قلب المعارك وتخفت بعض النساء في الزحام وفجرنا أنفسهن في قوات البنيان العمليات الإنقاذ كانت السيارة بانتظار إشارة من أجل إنقاذ امرأة وطفلها واذ بأحد أفراد تنظيم داعش يخرج بسترة ناسفة ثقيلة الوزن ويفجر نفسه في السيارة مما أدى إلى بتر رجل سائقها وهو اسامه فتحي وبين ماض يطاردهم ومستقبل مجهول يبدو أن هؤلاء الأطفال سيعيشون غرباء هنا حتى تتخذ حكومات بلادهم الإجراءات اللازمة لتبني قضيتهم محمود عبد الواحد الجزيرة