هذا الصباح- العمارة الطينية.. طراز معماري مميز

26/07/2017
لم تعد الخيام البسيطة المصنوعة من جلود الحيوانات سكنا ومأوى كما كانت لمئات السنين لكثير من قبائل الهنود الحمر إذ بات أغلبها يفضل العيش في مساكن حديثة وذلك على خلاف بعض قبائل المناطق الصحراوية جنوب البلاد التي حافظت على نمط العمارة الطينية المتوارثة عن الأجداد جاء الإسبان من بلادهم ومن المكسيك ومعهم تقاليد البناء بالطين واستمر هذا التقليد الذي كان موجودا قبلهم هنا لدى شعب بابلو وهم من السكان الأصليين الذين بنوا مدن كاملة من الطين تاوس المعروفة بمدينة الصفصاف الأحمر أبرز مدن قبيلة بابلو وهي مبنية بالكامل من الطين ولذلك وضعتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي ولا يزال الحي القديم في البلدة محمية معزولة مغلقة على سكانها الأصليين عدا أجزاء محدودة متاحة للزوار مهارات وأساليب العمارة الطينية التي توارثها الهنود الحمر عن أسلافهم تطورت على مدى السنين لتصبح اليوم أسلوب العمارة الشائعة والمفضلة لدى السكان عموما هنا في ولاية نيومكسيكو ترك الهنود الحمر بصمات واضحة وتأثيرات ملموسة في أساليب العمارة الطينية التي بقيت وانتشرت هنا لملاءمتها للبيئة والمناخ الحار لهذه الولاية الصحراوية والجبلية في نيومكسيكو البناء الطيني شائع لكن التكلفة المرتفعة أهم مشكلاته بسبب مواد البناء الثقيل والعمالة الكبيرة المطلوبة البلدة القديمة في مدينة ألبوكيرك عاصمة الولاية تحفل بتحف معمارية طينية يعود تاريخ بعضها إلى قرون مضت وقد بات البناء بالطين في أحياء المدينة الحديثة تقليدا للطبقة الوسطى بل من علامات الثراء رغم المخاطر الماثلة في مواسم الأمطار والعواصف والتكلفة المرتفعة للترميم والصيانة مراد هاشم الجزيرة البوكيركي نيومكسيكو