عـاجـل: ترامب: لم نقدم تنازلات في المحادثات مع روسيا والسعودية بشأن النفط ولم أوافق على خفض الإنتاج محليا

هذا الصباح- الرياضة النسوية في أفغانستان

26/07/2017
ليس كما يشاع فليست كل الفتيات الأفغانيات حبيسات منازلهن فبعضهن دخلنا مجال الرياضة هنا في العاصمة كابول نحظر مباراة ندية بكرة السلة بين فريقين نسويين فتيات آثرنا الانخراط في المجتمع وفعالياته بدل الرضوخ للتقاليد المحافظة في مجتمعهن قبل سنوات قليلة كانت هناك معوقات جمة أمام انخراطنا في الحياة العامة ولكن المجتمع الأفغاني الآن وبفضل الله صار أكثر انفتاحا وها نحن نمارس لعبة كرة السلة أمام الجمهور جميع الجيران يعرفون أنني لاعبة ويشجعونني ورغم ذلك هناك معوقات اجتماعية فثمة من يريدون أن نظل حبيسات المنازل لكن عائلتي تشجعني وتقف إلى جانبي حتى إنني أحلم بالوصول إلى مستويات وبطولات عالمية في كرة السلة إلى جانب المعوقات الاجتماعية تواجه هؤلاء الفتيات معوقات أخرى تتعلق بضعف الإمكانيات الحكومية فحتى الآن ليست هناك صالات مخصصة لتدريب الفتيات على الألعاب التي يشاركن فيها ترغب الفتيات في المشاركة في المسابقات والمباريات بقوة ولكن هناك معوقات كثيرة أمامنا جميعا اهمها عدم وجود صالات للتدريب مخصصة للفتيات حتى إننا نتردد في استقبال مزيد من الفتيات الراغبات في ممارسة الرياضة بشكل احترافي الأفغانيات المهتمات بممارسة الرياضة يرين أن أمام الحكومة الأفغانية ملفات مهمة خصوصا فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية تشغلها عن توسيع دائرة اهتمامها بنشاطهن نشعر أن الدعم الحكومي هو أقل من المطلوب لكن على الحكومة أن تعرف أيضا أن الرياضة قد رفعت اسم أفغانستان في المحافل الدولية أكثر من مرة وأن مكاسبها قد تكون أهم أحيانا من المكاسب العسكرية تخفي الحكومة الأفغانية أن هدفها من هذا الاهتمام ليس الحصول على الميداليات أو المشاركة في البطولات الدولية لكنها تركز على فتح المجال أمام الفتيات ليكن جزءا من المشهد الاجتماعي في أفغانستان نحن لا نهتم كثيرا بمسألة البطولات والحصول على الميداليات في الرياضة النسوية لكننا نهدف إلى تحسين مستوى حياة المرأة الأفغانية وفتح الباب أمامها للتعبير عن نفسها وطموحاتها ومع ذلك نحن نؤمن أن الفتاة الأفغانية لها القدرة على المنافسة لا بل وحتى الوصول إلى البطولات العالمية المجتمع الأفغاني مازال منقسما إزاء هذا النشاط الذي تجعله الحكومة متاحا أمام المرأة لكن كثيرين بدؤوا بالفعل يتقبلون فكرة مشاهدة فتاة أفغانية وهي تتبادل كرة مع زميلاتها داخل ساحة مفتوحة أمام الجمهور في مجتمع محافظ قد يكون من الصعب أن تمارس الفتيات بشكل احترافي وأمام الجمهور لكن إصرار هؤلاء الفتيات الأفغانيات وحرص الحكومة على دعمهن قد جعل المستحيل ممكنا لكن الطريق أمامهن ما تزال طويلة امير فندي دي الجزيرة كابل