انعقاد المؤتمر الدولي لحرية التعبير بالدوحة

26/07/2017
أقر مؤتمر حرية التعبير نحو مواجهة المخاطر الذي عقد في الدوحة بأن عمل الإعلاميين غالبا ما يعرضهم لخطر الترهيب والمضايقات والعنف وأن سلامة الصحفيين معرضة للاعتداء وأشاروا إلى أن الصحفيين حاليا أكثر من أي وقت مضى يواجهون تهديدات بسبب عملهم إنه تحدي عصرنا ومع التقنيات الحديثة وإمكانية تواصل الناس بحرية حول العالم زاد اعتمادهم أكثر من قبل على صحافة نوعية تستند على معايير صحفية جيدة والأهم من ذلك تمتع الناس بحرية التعبير من أبرز التوصيات التي دعا إليها المؤتمر تعزيز القوانين الوطنية بما في ذلك القوانين الجنائية وإصلاح نظام العدالة للحد من الإفلات من العقاب وتوفير المساعدة القضائية والتشريعية لمنع الانتهاكات الخطيرة للقوانين الإنسانية الدولية بما فيها استهداف الصحفيين المؤتمر اللي صار اليوم في الدوحة جاب 200 مؤسسة وفرد يدعموا الإعلام في المقابل على الجزيرة ودولة قطر أن تقوم برفع المستوى المهني أن تساعد في خلق نقابة للصحفيين أن تسمح بوجود مؤسسات تعمل لدعم الصحافة والصحفيين وتدعم استقلالية الصحافة طالب المشاركون الحكومات بإقرار حق المؤسسات الإعلامية في الإبلاغ بحرية ودون تدخل من جانب الحكومات والسماح للمواطنين بالحصول على المعلومات في سبيل تحقيق الشفافية والمساءلة لم يكتفي المشاركون في مؤتمر حرية التعبير نحو مواجهة المخاطر بإعلان مواقفهم الرافضة لمطالب بإغلاق وسائل إعلام بل أظهروا ذلك أيضا في وقفة عبروا فيها عن مطالب مبدئية بتعزيز حرية التعبير والدفاع عن حرية الصحافة اللافت في مؤتمر حرية التعبير هو اتفاق المشاركين من مؤسسات مدافعة عن الحريات وحقوق الإنسان ونقابات وصحفيين على العمل معا ضد أي انتهاك أو مطلب يهدد حرية الصحافة في أي مكان في العالم رفيعة الطالعي الجزيرة الدوحة