هذا الصباح-منتجعات كردستان السياحية تفتح ذراعيها للزائرين

25/07/2017
الهروب من حرر الجنوب دفع هؤلاء إلى للتوجه صوب مدينة دهوك في إقليم كردستان العراق لينطلق منها كل يوم إلى منتجعات السياحة المختلفة المتوفرة في المحافظة تقوم شركات سياحية من بغداد بتنظيم هذه الرحلات وتسهيل وصول الزوار إلى هذه المناطق ذات الجمال الخلاب في الإقليم هنا في بابل حيث المدينة المائية فيدهو كانت المنطقة مجرد نهر وعيون ماء وجبل لكن المسؤولين في المحافظة طوروها مؤخرا لجذب الزوار والسياح الأجانب يفضل الزوار من مختلف مناطق العراق المجيء إلى هنا عبر رحلات جماعية منظمة بدلا من التوجه بشكل منفرد بغية تقليل نفقات وسهولة دخول الإقليم والوصول إلى أكبر عدد من الأماكن السياحية وتزخر مناطق إقليم كردستان العراق بعدد كبير من المناطق السياحية التي تجذب سنويا آلاف الزوار والسياح وأشهر هذه المناطق منتجعات العمادية وسولاف وزاخو وشرن شو عقرة في محافظة دهوك وشقلاوة وبخ علي بات وجنديان في أربيل وسرجنار وأحمد ووميرا كابانغو هورامان في السليمانية وقد ساهم ارتفاع درجات الحرارة وقرب انتهاء المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية وانخفاض التهديدات الأمنية في تضاعف عدد السائحين الأجانب والزائرين مقارنة بالعام الماضي وهو ما انعكس بشكل إيجابي على تنشيط المؤسسات السياحية في الإقليم وزيادة أرباحها ورغم أهمية هذه المنتجعات فإن الاهتمام الحكومي بها لا يزال غير كافي ويحتاج الأمر حسب المختصين إلى تطوير المرافق السياحية في هذه المنتجعات وتسهيل دخول السياح إليها فهم ما زالوا يواجهون عوائق في ممرات الدخول إلى الإقليم كما يقولون دفعت حرارة الطقس المرتفعة عشرات الآلاف من المواطنين العراقيين في مدن وسط وجنوب العراق إلى التوجه شمالا نحو مدن إقليم كردستان العراق لقضاء استجمام بين الجبال والشلالات المائية لتنتعش السياحة ولو جزئيا في هذه المناطق أحمد الزاويتي الجزيرة سيرف قضاء العمادية محافظة دهوك