هذا الصباح-فيلم وثائقي جديد عن حياة الأميرة ديانا

25/07/2017
لا تزال ذكرى الأميرة الراحلة ديانا محفورة في قلوب محبيها رغم مرور عشرين عاما على رحيلها ولا تزال أخبارها تلقى اهتماما من الكثيرين في أنحاء العالم وبالتزامن مع الذكرى العشرين لوفاتها في حادث سيارة في باريس يعرض فيلم وثائقي تلفزيوني بعنوان ديانا أمنا حياتها وإرثها ويروي قصة حياة وموت الأميرة ديانا بعيون ابنيها وليام وهيري الأميران تحدث علنا وبشكل تفصيلي لأول مرة عن علاقتهما بأمهما في الفيلم تحدثا عن حس الفكاهة لديها وعن الألم الذي أحس به بعد طلاقها من والدهما أكثر ما يميز هذا الفيلم أنه يحكي قصة واحدة من أشهر النساء في العقود الأخيرة من منظور أطفالها ومن ناحية أخرى فهو يسلط الضوء على الطفلين فقدا أمهما وهي قصة تلامس قلوب الجميع بصرف النظر عن شهرة أصحاب الفيلم أرى في الفيلم نافذة على حياة ديانا الخاصة من وجهة نظر ابنيها أكثر شخصين أحب ديانا وعرفاها تحدث الأميران في الفيلم عن تفاصيل المكالمة الأخيرة بينهما وبين أمهما التي كان في باريس قبل أن تلقى مصيرها كانا يرغبان في إنهاء المكالمة للعودة سريعا إلى مواصلة اللعب مع الأطفال حسبما قال الأمير وليام مازلت أشعر بصدمة وفاة أمي رغم مرور هذه السنوات بحسب صناع الفيلم فإن العائلة المالكة البريطانية كانت منفتحة للغاية ولم تطلب عدم التطرق إلى النقاط بعينها بل أرادت أن يقدم الفيلم بصورة مختلفة تسعون دقيقة هي عمر هذا الفيلم ستتيح لمحبي الأميرة الراحلة معرفة قصص لم يسمعوها من قبل عن حياتها المثيرة