هذا الصباح- الهنود الحمر.. وما زال صراع البقاء مستمرا

22/07/2017
عشرات من لغات قبائل الهنود الحمر ولهجاتها مهددة بالانقراض وأخرى انقرضت بالفعل على مر السنين أجبرت بعض القبائل أيضا على ترك لغتها الأصلية على يد المستوطنين الأوربيين في مراحل تاريخية سابقة لا زلت اتحدث باللغة الأصلية لاكوتا قبيلة شيان وبالهتافية لغة الريا من بين 165 ألفا من قبيلة لاكوتا بولاية نيومكسيكو بقي نحو ستة آلاف فقط يتحدثون بلغة القبيلة الكثير من قبائل الهنود الحمر تواجه صعوبات وعقبات عديدة تعترض مساعيها الرامية للمعاقبة على لغتها الأصلية والحيلولة دون اندثارها وانقراضها والأمر لا يتعلق بالتمويل فقط بل أيضا لأسباب أخرى كثيرة لغات الهنود الحمر في أميركا الشمالية غير مدونة ويتم تدريسها بأساليب شفهية وخبرات وممارسات عملية ومن أسباب صعوبة تعليمها أيضا كثرتها واختلافها وعدم استخدام أغلبها في الحياة اليومية ندرس هنا خمس لغات هي هو نافاهو لاكوتا زوليك سيليتا لاجونا كل طالب يدرس لغته الخاصة اما الطلاب ناطقون بلغات أخرى فيدرسون نافاهو ولاكوتا الأكثر انتشارا هذه المدرسة الحكومية هي من بين قلة من المدارس العامة المخصصة حصريا للطلاب من الهنود الحمر وللتعليم لغات وثقافات السكان الأصليين تعلمت اللغة نفاهو في مدارس أخرى سابقا ولكني نسيت أغلب ما تعلمت هناك تحسن ملحوظ في قدرتي على التواصل مع بعض أقارب المتحدثين بالنافاهو توفر المدرسة أيضا فصولا دراسية على الإنترنت فمن ضمن أهدافها أيضا تنشئة كوادر مؤهلة ومؤلمة بالثقافات الأصلية تساهم في المحافظة على الهوية المهددة بالاندثار مراد هاشم الجزيرة ألبوكيرك نيومكسيكو