قوات الاحتلال تقتحم قرية كوبر شمال غرب رام الله

22/07/2017
ما ان انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من قرية كوبر قضاء رام الله حتى تكشف حجم الدمار خصوصا في منزل الأسير المصاب عمر العبد منفذ هجوم الليلة الماضية في مستوطنة حلاميش الذي أدى إلى مقتل ثلاثة مستوطنين أخذت قوات الاحتلال الإسرائيلي مقاييس المنزل تمهيدا لقرار هدمه لكن ذلك لم يضعف عزيمة الفلسطينيين في شيء كما يقولون أوصى منفذ الهجوم عبر صفحته على الفيسبوك قبيل إغلاقها بضرورة توحيد الصف الفلسطيني وقال إن رده كان قرارا فرديا لنصرة المسجد الأقصى تزامن هذا الرد مع قرار القيادة الفلسطينية تجميد علاقاتها مع الجانب الإسرائيلي على جميع المستويات حتى تتراجع حكومة الاحتلال عن إجراءاتها في محيط المسجد الأقصى المبارك أعتقد أن المشهد سوف يشهد مزيدا من التصعيد هناك حالة غضب شعبي تؤججها المشاعر الدينية هذه الحالة لن تقتصر على فلسطين بل ربما تمتد إلى مناطق أخرى خارج فلسطين وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قمعت بقوة السلاح في جمعة الغضب يوم أمس حشود المصلين في محيط المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة و عند الحواجز العسكرية في الضفة الغربية مما أدى إلى استشهاد ثلاثة شبان وإصابة أكثر من 500 بجروح متفاوتة بإصرارها على إبقاء المسجد الأقصى محاصرا فجرت إسرائيل غضبا كاملا في صدور الفلسطينيين لم تتوقعه واستمرارها في تصعيد سياساتها القمعية يحمل نذر الانفجار قد يتوسع نطاقه سياسيا وشعبيا سمير أبو شمالة الجزيرة من قرية كوبر قضاء رام الله فلسطين