انطلاق الحملة الممهدة للاستفتاء على تعديل الدستور بموريتانيا

21/07/2017
دعوات للمشاركة بكثافة والتصويت بنعم على التعديلات الدستورية مع انطلاق الحملة الانتخابية الأغلبية الحاكمة وأحزاب المعارضة التي شاركت معها في حوار 2016 أكدت أهمية هذه الإصلاحات من أجل تحسين المنظومة السياسية في البلد التغير يخدم مصلحة الشعب الموريتاني والدولة الموريتانية يجعلنا ماشي هذه المسيرة مسيرة التنموية بسيرة الأمن مسيرة الاستقرار مسيرة نمو الشعب الموريتاني مسيرة التعليم حزب اللقاء الديمقراطي من منتدى الديمقراطية المعارض الرافض للتعديلات الدستورية هو الحزب الوحيد في المنتدى الذي دعا جماهيره للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية والتصويت ضدها أحزاب منتدى الديمقراطية وحزب التكتل شكلت ائتلافا معارضا للتعديلات وقررت مقاطعة الاستفتاء وأعربت عن خشيتها من أن يفتح المجال لفترة رئاسية ثالثة للرئيس محمد ولد عبد العزيز وقد استبقت هذه الأحزاب الحملة السياسية بمهرجانات لحشد التأييد ضد التعديلات وتسعى بمقاطعتها إلى إضعاف نسبة المشاركة وإظهار الرفض الشعبي لها فعلا ضد هذه التعديلات الدستورية لأنها تفتح الباب يفتح باب الجحيم على الدستور الموريتاني وعلى العلاقة وعلى الاستقرار موريتاني لذلك سنستخدم كل ما في وسعنا من أجل إفشال هذه التعديلات يصوت الناخبون على تغييرات من بينها إلغاء مجلس الشيوخ وإدخال تعديلات على العلم الوطني وإنشاء مجالس جهوية ومجلس أعلى للفتوى والمظالم زينب بنت أربيه الجزيرة الجزيرة نواكشوط