احتجاز رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم بقضية فساد

21/07/2017
تمسك رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم أنخل ماريا بييار بحقه في عدم الإجابة على أسئلة قاضي التحقيق فقرر هذا الأخير الاستجابة لمطالب الادعاء العام بالسجن الاحترازي لأنخل ماريا بييار رفقة ابنه فضلا عن نائبه في رئاسة الاتحاد قرار يقول القاضي أنه اتخذه نظرا لخطورة الجرائم المرتكبة وخشية فرار المتهمين في إسبانيا قرارات سبقها من يصفون أنفسهم بضحايا إدارة بييار عندما قرروا تقدم إلى المحكمة بصفتهم ممثلي الادعاء الخاص للطعن في نتائج الانتخابات الأخيرة التي مددت ولاية أنخيل ماريا بييار لمدة أربع سنوات والتمهيد لسحب الثقة عن الإدارة الحالية للاتحاد الإسباني لكرة القدم ان رفض أعضاءها تقديم استقالاتهم والدعوة إلى انتخابات جديدة الانتخابات السابقة لم تكن الديمقراطية انخيل ماريا بيار اجتمع برؤساء الإقليميين لاتحاد كرة القدم وكتبوا رسالة وصفت فيها بأسوأ النعوت أنا والرئيس الدوري الإسباني ورئيس المجلس الأعلى للرياضة هذه الأجواء توضح أنه لم تكن هناك ضمانات لإجراء انتخابات عادية إرسال أنخيل ماريا بييار إلى السجن يعتبر سابقة في تاريخ كرة القدم الإسبانية لذلك ربما ستتوجه الأنظار إلى مقر الاتحاد في ضاحية مدريد حيث من المقرر أن تجرى قرعة مباريات لاليغا قرعة لن تتأثر بهذه الفضائح حسب متتبعين للشأن الرياضي الإسباني ينتظر ألا تكون هناك تداعيات رياضية عندما اعتقل بيار تم تأجيل كل الاجتماعات التي كانت مقررة ولكن بفضل وساطة المجلس الأعلى للرياضة سيتم إجراء القرعة المبرمجة رغم كل هذه الترددات القضائية لا يتوقع أن تكون انعكاسات هذه القضية ثقيلة على كرة القدم الإسبانية فرغم الاختلاسات والمعلومات التي ستظهر في قادم الأيام تعول الأندية الإسبانية على صلابتها لتجاوز هذه الأزمة أيمن الزبير الجزيرة