قوات النظام تسيطر على قرى بريف حلب وحماة وحمص

01/07/2017
خلال أقل من ثمان وأربعين ساعة سيطرت قوات النظام بعد معارك مع تنظيم الدولة على عشرات القرى والبلدات في ريف حلب الجنوبي الشرقي إضافة إلى مواقع في الريف الشرقي من محافظتي حمص وحماة وتختلف الأهمية الإستراتيجية لما حققته قوات النظام باختلاف هذه المناطق فسيطرت قوات النظام على الأجزاء الأخيرة من طريق سلمي الرقة حقق لها اتصالا وخط إمداد بطول 90 كيلو متر فقط بين مناطقها في ريف الرقة الجنوبي الغربي وريف حماة الشرقي بعد أن كانت تضطر لقطع مئات الكيلومترات نحو مدينة حلب وريفها الشرقي للوصول إلى ريف الرقة من جانب آخر باتت مناطق وجود التنظيم في ريف حلب الجنوبي الشرقي محاصرة وتبدو لقمة سائغة لقوات النظام والسيطرة عليها إن تمت تعني لأول مرة خروج التنظيم من كامل محافظة حلب منذ تمركزه فيها عام 2013 أما التقدم السريع في ريف حمص الشرقي فقرب قوات النظام من دير الزور التي تضم الخزان النفطي الأكبر في سوريا ويشكل ريفها الحدود الأطول مع العراق والمتصل بدوره بإيران الحليف الأبرز للنظام السوري إذا تمكنت قوات النظام خلال وقت وجيز من السيطرة على عشرات آلاف الكيلومترات من البادية السورية على حساب تنظيم الدولة غيرت بها حسابات المعارك على الأرض وجعلت منها الطرف المسيطر على المساحة الأكبر من سوريا متقدمة على تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية والمعارضة المسلحة وقد تتغير معها أيضا الحسابات السياسية المعقدة أصلا