هذا الصباح- الخبز يتفوق على الأرز بالمائدة اليابانية

19/07/2017
ميناء يوكوهاما أهم منفذ لوصول السفن الأجنبية لليابان منذ القرن الثامن عشر وبين مستودعاته التي تحولت الآن إلى متاجر ومطاعم افتتح التجار الغربيون قبل مئتي عام أول مخبز للمعجنات ليطعموا بحارتهم وربما لم يتوقعوا حينها أن ينتشر استخدام الخبز حتى يتغلب على الأرز ويصبح أهم غذاء بالنسبة لليابانيين وتقام مهرجانات خاصة به قررنا إقامة مهرجان للخبز هنا لما يحمله الميناء من أهمية تاريخية بصفته المنفذ الذي وصل الخبز عبره هذا المهرجان هو الأكبر من نوعه في اليابان ويشارك فيه الآن ستمائة خباز يعرضون أكثر من خمسة وخمسين ألف قطعة من الخبز والمعجنات تضاعف استهلاك اليابانيين من الخبز بشكل كبير بعد الحرب العالمية الثانية فمعظم المساعدات التي حصلوا عليها كانت من الدقيق وكان عليهم أن يتقنوا استخدام هذا المكون الغذائي وسط تراجع زراعة الأرز بسبب الحرب تعافت اليابان لكن الأرز لم يتمكن من استعادة مكانته على موائد اليابانيين الذين أصبحوا يفضلون الآن إطعام الخبز لأطفالهم للأرز لون وطعم واحد بينما هناك الكثير من أنواع الخبز الشهية ويمكن للطفل الصغير أن يأكل الخبز بنفسه كما أن الخبز الجاهز يسهل حياة الأمهات العاملات عندما لا يوجد وقت لديهن لطبخ الأرز ينفق اليابانيون على الخبز الآن أكثر مما ينفقونه على الأرز الذي خفض استهلاكهم منه إلى النصف خلال 100 عاما الماضية تقدر منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة فاو استهلاك اليابانيين من الأرز يوميا 220 غراما لكل فرد أي ما يعادل كرة أرز واحدة من النوع الذي يطلق اليابانيون عليه أسماء اونيجيري ويضع هذا الاستهلاك اليابان في المرتبة 50 بين الدول المستهلكة للأرز التي تتصدر قائمتها بنغلاديش باستهلاك يومي يقدر بخمسمائة غرام للفرد ويبدو أن هذا التراجع في استهلاك الأرز لا يزعج اليابانيين وخاصة أصحاب المخابز معظم اليابانيين يأكلون على الفطور الآن الأطعمة الغربية خاصة المعجنات فهي سهلة التحضير أما الفطور الياباني فهو يتكون من الأرز الساخن وحساء الميسو وتحضيرهما يحتاج وقتا وهو أمر صعب غياب الأرز وحضور الخبز على الموائد وما يشير إليه من تغير في العادات الغذائية لليابانيين كان له تأثير إيجابي على تحسن صحة اليابانيين الارز يحتوي على النشويات فقط بينما ابتكرت المخابز في اليابان الكثير من الأكلات وأنواع المعجنات المختلفة التي يحشى فيها الخبز باللحوم المختلفة أو المواد الحلوة لذلك أصبح وجبة غذائية متكاملة وساهم هذا في تحسن الصحة بشكل عام رغم تراجع مكانة الأرز فإن من المستبعد أن يختفي تماما عن موائد اليابانيين فهو لا يزال المكون الأساسي للكثير من الأطباق التقليدية التي لا يمكن استخدام الخبز فيها فادي سلامة الجزيرة يوكوهاما