أن بي سي الأميركية: حملة منسقة لتشويه سمعة قطر

19/07/2017
حملة منسقة ضد قطر وقودها أخبار كاذبة هكذا تحدثت شبكة ان بي سي الأميركية في تقرير طويل عن الكيفية التي تحولت بها سلسلة من الأنباء الملفقة لتشويه سمعة قطر والإضرار بعلاقاتها مع الولايات المتحدة إلى أزمة إقليمية الشبكة الأميركية ذائعة الصيت نقلت عن مسؤولين في دوائر المخابرات الأميركية أنهم أصبحوا على قناعة تامة بأن التصريحات الملفقة التي نسبت إلى أمير دولة قطر عارية عن الصحة تماما وأنها جاءت نتيجة اختراق مفضوح لوكالة الأنباء القطرية من طرف عملاء سريين تابعين لدولة الإمارات وهو ما يؤكد صحة التقرير الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست وزير الدفاع ماتس ووزير الخارجية تيلرسون لم يصدق أبدا الادعاءات السعودية والإماراتية من الأساس الوزير ماتيس يشعرون بقلق على القاعدة العسكرية في قطر وأعتقد أنهما سيستخدمان هذه التقارير لإبلاغ الرئيس والمسؤولين السعوديين بأن كثيرا من هذه المزاعم مختلق وأنه حان الوقت لحل هذا الخلاف في سلسلة الأنباء المختلطة أو المضللة أيضا التي عددتها المحطة الأميركية ما أوردته دول الحصار من مزاعم عن دفع قطر فدية بقيمة مليار دولار إلى تنظيمات إرهابية بهدف الإفراج عن رعايا قطريين اختطفوا جنوب العراق عام 2015 مجددا ترد ال ان بي سي استنادا إلى ثلاثة مسؤولين أميركيين نفيهم لهذا النبأ الذي راج بشدة في وسائل إعلام إقليمية تابعة لدول الحصار المثير أن مصر استندت إلى هذه الأنباء في دعوة مجلس الأمن الدولي إلى التحقيق في زعمها بأن قطر تدعم الإرهاب هي أزمة مفتعلة تتكشف خيوطها شيئا فشيئا وقد اختلقت حسبما يرى مراقبون للتأثير في الموقف الأميركي عند أول مواجهة مع قطر من طرف دول الحصار والتقارير الدولية للصحافة الأميركية تكشف الأسباب الواهية الدوافع الحقيقية وراء هذا الحصار والتي تشير كلها بأصابع الاتهام إلى دولة الإمارات محمد الأحمد الجزيرة واشنطن