عـاجـل: وزارة الصحة البريطانية تعلن تسجيل 367 وفاة جديدة بفيروس كورونا

هذا الصباح- الألوان تغيّر شكل الأوزاعي في بيروت

18/07/2017
منطقة الوزاعي واحدة من أحزمة البؤس التي تحيط بالعاصمة بيروت مثل ما شايفين هون المنطقة صار لها 40 سنة مهمولة الدولة ما عم تتطلع فيها ولا الشعب عم يطلع فيها حبيت أعمل مبادرة فردية وشخصية واقول أنا بدي أحلي المنطقة وبدي اضبطها هذه هي مثل ما شفت هذا هو التغيير انتقلنا على منطقة لوناها أعطيناها جمال أعطيناها قيمة حطينا غرفتي نظفنا الطرقات مبادرة فردية تحولت إلى ورشة عمل مستمرة يشارك فيها فنانون وناشطون من العالم ومن مناطق وجامعات لبنانية مختلفة يوما بعد يوم بدأت الألوان واللوحات تتسرب إلى الأزقة والجدران والمنازل في تلك المنطقة كثيرون مثل ماري جو لم تتطئ أقدامهم منطقة الأوزاعي من قبل كانت ممرا في طريقهم من أو إلى مطار بيروت الدولي كنا بنسافر من حدا وزراء ونواب وسكان مليارديرية وما حدا عم يطلع بهذه المنطقة منطقة بنيت عشوائيا قبل 40 سنة ولم تلتفت الدولة إليها يوما تحول الزوار إلى أصدقاء وأبناء أما أبناء تلك الأحياء فانكبوا على المساعدة كل حسب قدراته حتى الاطفال كانت لهم لمساتهم على تلك الجدران أدخلت الألوان والرسومات الفرح إلى قلوب سكان الإذاعي لم تغير من حالهم لكنها فتحت لهم نافذة على العالم بشرى عبد الصمد الجزيرة بمنطقة الأوزاعي