زعيم الانفصاليين بدونيتسك يعلن عن دولة جديدة

18/07/2017
فصل جديد من الصراع في الأزمة الأوكرانية فقد أعلن ألكسندر زخر شينكو زعيم الانفصاليين الموالين لموسكو نية قواته بسط سيطرتها على جميع المناطق والمدن الأوكرانية بيد أن المثير في الأمر هنا هو تصريح الروس الأخير إذ أكد الكرملين التزام روسيا باتفاقات مينسك التي وقعت بين روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا البيضاء وتتضمن تلك الاتفاقيات ثلاثة عشر بندا أهمها وقف إطلاق نار في مدينتي دونيتسك ولوغانسك وسحب الجانبين المتحاربين جميع الأسلحة الثقيلة مسافة متساوية بهدف إنشاء منطقة أمنية عازلة وعلى الصعيد الدولي دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا للتخفيف من حدة الصراع الدامي ترتبط تلك الأزمة بالأزمة في شبه جزيرة القرم التي مازالت تسيطر عليها القوات الروسية ولكن أزمة القرم دوليا تكتسب زخما وكثيرا من ردود الفعل الأوروبية والأميركية المعارضة للسياسات الروسية فيها منذ عام 2014 فقد استبعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أخيرا تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا ما لم تحل الأزمة الأوكرانية من جهته جدد الاتحاد الأوروبي عقوباته الموقعة على موسكو لمدة عام إضافي وتشمل تلك العقوبات فرض حظر على واردات منتجات شبه جزيرة القرم وسيفاستوبيل للاتحاد الأوروبي ومنع الاستثمارات بالقرب وكذلك جميع الخدمات ذات الصلة في الأنشطة السياحية فيهما ويرى مراقبون أن تصريحات الكرملين الجديدة المؤكدة على تمسكها باتفاقيات مينسك تأتي بسبب التقارب الأميركي الروسي الأخير في عدد من الملفات الإقليمية والدولية لاسيما الملف السوري ومباحثاته