ترمب يقرر إبقاء الاتفاق النووي مع إيران

18/07/2017
طهران ملتزمة بالاتفاق النووي لكن ممارساتها تخل بروحه هذا ما خلصت إليه إدارة ترمب مقررة الإبقاء على سريان الاتفاق الذي أبرم منتصف يوليو تموز 2015 منذ دخل الاتفاق حيز التنفيذ أوائل العام الماضي يتعين على الإدارة الأميركية قانونا أن تبلغ الكونغرس كل 90 يوما بمدى احترام طهران لبنوده استندت واشنطن لمعلومات متوفرة لديها تفيد بأن طهران تلتزم بالشروط التي ينص عليها اتفاق ما يعني عدم فرض أي عقوبات أميركية جديدة عليها بسبب برنامجها النووي لكن الرئيس الأميركي هدد بالمقابل بفرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية تتصل ببرنامج عسكري للصواريخ البالستية فضلا عن دور طهران في أزمات إقليمية مجرد الإبقاء على سريان الاتفاق النووي يعد نقضا لوعود ترمب الانتخابية بتمزيقه باعتباره أسوأ ما أبرمته الولايات المتحدة في تاريخها على الإطلاق وكارثيا لأميركا وإسرائيل والشرق الأوسط بوجه عام يستهدف الاتفاق الحيلولة دون امتلاك طهران أسلحة نووية فيما تهدد هي حاليا في الخروج منه إذا نقضته الولايات المتحدة ويعتبر مسؤولون أميركيون أن إيران استفادت من تساهل إدارة أوباما ويطالبون بمزيد من الصرامة لضمان امتثال إيران لما يتطلبه الاتفاق