الولايات المتحدة تمدد العمل بالاتفاق النووي مع إيران

18/07/2017
للمرة الثانية تمدد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب العمل بالاتفاق النووي الموقع مع إيران في وقت متأخر من مساء الاثنين وقبل بلوغ الموعد الدوري للتصديق على التزام طهران ببنود الاتفاق أبلغ البيت الأبيض والكونغرس بموقفه وهو ما يعني الاستمرار في رفع العقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني لكن إدارة ترمب جددت التأكيد على أن طهران تخل بروح الاتفاق وأعلنت عن فرض عقوبات جديدة على هيئات وأفراد يوفرون الدعم للحرس الثوري الإيراني استنادا إلى وزارة الخزانة الأميركية ووفق تسريبات صحفية وافق ترامب على مضض على استمرار سريان الاتفاق بعد خلافات داخل إدارته ومطالبته بإستراتيجية للتشدد حيال الجمهورية الإسلامية وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي لا يزال يعتقد أن الاتفاق هو صفقة سيئة بالنسبة للولايات المتحدة أعتقد أن إدارة ترمب تمنح نفسها مساحة للمناورة لأنها تصرح بانها تكره هذه الصفقة ولكن من وجهة نظر دبلوماسية يجب إعطاء الاتفاق فرصة بينما تؤكد أنه إذا مارست إيران الخداع وانتهكت الاتفاق فستحاسبها ويأتي التمديد الثاني للعمل بالاتفاق النووي مخالفا لوعود ترمب الانتخابية بتمزيق الاتفاق ومناقضا لتعهداته أمام أيباك جماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل في مارس آذار من العام الماضي بتقويض الاتفاق الذي وصفه بالكارثي وبينما تواصل واشنطن نهج العقوبات ضد طهران وإن في مجالات منفصلة عن الاتفاق النووي هدد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في مقابلة مع مجلة أميركية بالانسحاب من الاتفاق إن أقدمت إدارة ترمب على انتهاك فاضح له بينما تواصل الولايات المتحدة وإيران حرب التصعيد الكلامي بشأن الاتفاق النووي فإنهما تتجنبان في المقابل اتخاذ خطوات عملية لإلغائه وذلك ما يمنح الاتفاق فرصة أخرى للصمود فادي منصور الجزيرة واشنطن