يوم عالمي للرسوم التعبيرية الخاصة بالإنترنت

17/07/2017
رموزا تختزل بصورتها كلمات عديدة الرسوم والصور البسيطة الملونة المعروفة عالميا باسم رموز اومجي أصبحت الأبرز في عالم الإنترنت ويعود اصل الكلمة إلى اللغة اليابانية وهي مؤلفة من كلمتين اي وتعنى صورة واموجي وتعني حرفا تجمع الروايات على أن مبتكر الاموجي هو الياباني شيكات كوريتا وذلك في أواخر التسعينيات حينما كانت أجهزة النداء الآلي أو بيجوز صرعة العصر وكانت تحتوي على خاصية ارسال الرسائل النصية القصيرة بعدد أحرف محدود ولفت انتباه كوريتا طول عبارات التهنئة باليابان فأتت فكرة رموز التعبيرية التي طورها مع فريق ياباني وكان أول نموذجا صنعه كريتا عبارة عن مجموعة تتكون من 180 صورة بالبداية صبت الشركات اليابانية اهتمامها على ترويج الاموجي في السوق الياباني فقط وربما كانت النقلة النوعية في حياة هذه الرموز عام 2008 عندما أطلق نظام تشغيل آبل اليابان وطرح حينها رئيس شركة هواتف وإنترنت يابانية على ستيف جوبس فكرة استخدام الايموجي في أجهزة الأيفون ونتيجة لذلك ولدت الرموز الأولى للاموجي في نظام تشغيل آبل وفي ثورة وسائل التواصل أصبحت الصور الرمزية عنصرا رئيسا في الرسائل والمنشورات والتغريدات وزاد الهوس بها فانتقلت من شاشات الهواتف إلى الملابس والإعلانات والأغاني وحتى احتلت صالات السينما بأفلام شخصياتها من الاموجي يراها كثيرون طريقة كتابة تسهل التواصل في عصر السرعة ولكن يراها آخرون ربما نكوصا إلى بدايات بزوغ اللغة التي كانت عبارة عن رسوم منحوتة