هذا الصباح- أساليب مبتكرة تساعد على اتزان الأطفال

17/07/2017
هذه ليست تمارين سباحة للأطفال بل تمارين حركة وتوازن قد يبدو الأمر مستغربا لكنه حقيقي فهذا الرجل في آيسلندا يقيم بشكل ثانوي هذه الدورة التدريبية للأطفال الرضع ممن تقل أعمارهم عن أربعة أشهر الدورة تهدف إلى تدريب الصغار على الوقوف بتوازن كامل دون مساعدة لتمكينهم من المشمي في أسرع وقت ممكن مدة الدورة ثلاثة أشهر يحصل فيها الأطفال على التمارين بمعدل مرتين في الأسبوع ويعتمد المدرب على أساليب خاصة في التمرير تستهدف بشكل رئيسي العمود الفقري للأطفال بهدف تقويته كأن يقف الطفل متوازنا لبعض الوقت على كف المدرب وهناك أيضا تمارين الشقلبة التي تهدف إلى تحفيز الجزء المسؤول عن التوازن في دماغ الرضيع ووجد أطباء ومتخصصون في حقل الأطفال تقدما ملحوظا في قدرة الأطفال على تحقيق التوازن خصوصا أولئك الذين يحضرون جميع الحصص وبحسب قولهم فإن هناك أحد عشر طفلا رضيعا من بين اثني عشر ممن أكملوا الدورة بنجاح يتمكنون من الوقوف بمفردهم وبتوازن كامل لمدة تصل إلى خمس عشرة ثانية ومع ذلك لا ينصح مقدم الدوره الآباء بتطبيق التمارين على أطفالهم في المنزل لأن ذلك يشكل خطرا عليهم كما أنه يدرك تماما أن استجابة الأطفال لهذه التمارين تختلف من طفل لآخر كحال طفلتي هذه السيدة أعتقد أن الأمر يختلف بين الأطفال ابنتي الكبيرة خير مثال لأنها لم تتمكن من الوقوف بمفردها عندما كانت في سن هذه الرضيعة أما ابنتي الرضيعة التي ترونها الآن تريد تجربة كل شيء تحب الوقوف ولا تريد الاستلقاء عادة ما يبدأ الأطفال تعلم الوقوف والمشي في أعمار تتراوح بين تسعة أشهر وستة عشر شهرا لكن يبدو أن الأمر مختلف مع هذا المدرب الذي نجح في تغيير هذه الفكره