هذا الصباح-رسوم عصر النهضة تزين متحف بوشكين بموسكو

16/07/2017
منذ افتتاحه كان متحف بوشكين دائما فضاء لعرض روائع الفن العالمي في هذا الصرح المعماري الذي يحمل اسم الشاعر العالمي ألكسندر بوشكين يمكن الآن الاستمتاع بلوحات تعود إلى عصر النهضة الإيطالية الاخيرة هذا المعرض يضم أهم أعمال رسامي عصر النهضة فأعمال فورونيز وتتيانا تورينتو تمثل أيقونة تلك الحقبة يتم تعريف المنتمين إلى هذه الحقبة بالمجددين الذين تخلصوا من التوجيهات الفنية السائدة في القرون الوسطى أبرزهم الثلاثي تيتيان وفرونزي وتونتريتو لكل منهم تأثيره على المدارس الفنية السائدة حين ذاك فبينما اشتهر فرونزي بميله إلى رسم الشخصيات التاريخية معتمدا على شاعرية الألوان اشتهر تيتيان باستخدامه الألوان الفاتحة وببراعته في رسم طيات القماش في لباس المراة تقنية أثراها تورتو الذي تتميز أعماله بأعماق في المساحات وسرد أحداث تاريخية هؤلاء الفنانون جاؤوا بتقنيات جديدة منحت أولوية للألوان التي تحولت إلى أداة تعبير لتقريب الحياة ونقلها بشكل طبيعي وهو ما منح الرسم حرية أكبر وحرره من القيود هذا المعرض نقلني إلى عوالم رائعه في كل لوحة تفاصيل خاصة تثير اهتمام عشاق الفن وترسم الحقبة الذهبية الأوروبية أنا سعيد بزيارة هذا المعرض الذي منحني فرصة لمشاهدة هذه الأعمال في آن واحد من المؤكد أن تجميع إبداعات هؤلاء الرسامين في معرض واحد ليس بالأمر الهين خلف هذه الألوان ثمة أيضا علاقة إنسانية معقدة بين الرسامين الثلاثة فرغم بصمتهم الواضحة في تحقيق نقلة فاصلة في الفن الأوروبي لم يكن الود السمة البارزة بينهم إذ يقول المؤرخون إن تيتيان حاول إجهاض المسار الفني لتيتورينكو عبر حرمانه من رسم لوحات لنبلاء فينيسيا إعاقة عجلت بظهور فيرونيسي الذي تتلمذ على يد تيتيان أزاح أغلال القرون الوسطى وتمسكوا بحرية الفكر فقربوا الفن إلى وجدان الناس وجاؤوا بتقنيات تصويرية جديدة كان لها أثر كبير على فن الرسم في أوروبا أيمن الزبير الجزيرة موسكو