هذا الصباح-الدموع وفوائدها 14/7/2017

14/07/2017
عادة ما ترتبط كلمة الدموع عند الإنسان بالحزن والبكاء وهذا فيه جانب من الصحة فهي قد تصدر نتيجة الانفعالات النفسية السلبية كالحزن والتوتر والخوف لكنها أيضا تكون نتيجة عن انفعالات إيجابية تعرف باسم دموع الفرح مهمة الدموع لا تقتصر على الانفعالات التي تمر على الإنسان فقط فهي تعتبر وظيفة مهمة من وظائف الجسم الهادفة لحماية العين الدموع تنتجها الغدد الدمعية وهي غدد دقيقة تشبه الإسفنج وتقع أعلى العين وفي كل رمشة تربطها العين ينقل الجفن الدموع إلى مقلة العين لترطبها وبالتالي تحميها من الجفاف الذي قد يتسبب بحدوث العمى الإفرازات الدمعية تحتوي على إنزيم ليزور زين الذي يعد مصدرا رئيسيا في حماية العين من الجراثيم فهي مادة طبيعية مضادة للبكتيريا والفيروسات وقد قسم العلماء الدموع إلى عدة أنواع ومن ذلك الدموع الأساسية ويقصد بها الدموع التي تحافظ على رطوبة العين ونظافتها وهناك دموع العاطفة وهي البكاء والانفعالات النفسية وكذلك دموع ردة الفعل التي تكون نتيجة تهيج العين بسبب تعرضها لأجسام غريبة كالغبار والهواء البارد والفلفل والبصل وتجدر الإشارة إلى أنه من الخطأ حبس الدموع لاسيما عند الانفعالات النفسية وذلك لأن حبسها يؤدي إلى مشكلات صحية مثل الصداع وزيادة التوتر والقلق