النهضة التونسية تدعو للإفادة من النموذج الاقتصادي الماليزي

13/07/2017
مثلت الصناعة الزراعية لاسيما في مجال زيت النخيل حجر زاوية في النهضة الاقتصادية الماليزية وهي إحدى قصص النجاح أراد زعيم حركة النهضة التونسية استلهامها أثناء زيارته الرسمية لماليزيا لكن في الشأن السياسي هيمنت أزمة الخليج والقضية الفلسطينية على مباحثاته مع رئيس الوزراء الحديث دار حول مشاغل الأمة الإسلامية وما يتعرض له الإسلام من حملات الترهيب وتشويه وما تقدمه ماليزيا مقابل ذلك من نموذج تنموي متميز يشهد على أن للإسلام دورا في التنمية في الاقتصاد الإسلامي المصرفية الإسلامية قوبل فكر الاعتدال والانفتاح الذي يطرحه الغنوشي بترحيب واسع في الأوساط السياسية والأكاديمية الماليزية وتكريما لنضاله من أجل الديمقراطية والحريات العامة منحته الجامعة الإسلامية العالمية شهادة الدكتوراه الفخرية بينما تعهدت الحكومة الماليزية بتشجيع شركاتها على الاستثمار في تونس ودعم التحول الديمقراطي الحقيقة نحن نتشرف بأفكار الاعتدال والوسطية التي يحملها وبطريقة عرضه للأمور تفرض علينا إعادة التفكير في حضارتنا واقتصادنا وشبكتنا الاجتماعية وقد عبر عن ذلك بشكل منطقي ومقنع يقف مبنى صندوق استثمار أموال الحجاج الماليزيين شاهدا على نجاح التجربة وقد استعدت كوالالمبور لنقلها إلى تونس بينما يطمح مسؤولون ماليزيون لنقل التجربة الغنوشي بتقديم المصلحة الوطنية على الحزبية للأحزاب الإسلامية الماليزية وتجسير علاقاتها بالسلطات اهتمام ماليزي بتجربة راشد الغنوشي أحد أبرز قادة فكر الإسلام السياسي المعاصر لاسيما أن الدستور ماليزيا لا يفرق بين العرق الملايوي والإسلام أما بالنسبة للتونسيين فعيونهم تتطلع إلى الاستفادة من تجارب النهضة الماليزية في حقبة ما بعد الثورة سامر علاوي الجزيرة كوالالمبو