منظمو مسيرة بأوروبا ينفون استهداف دولة أو توجه معين

12/07/2017
هذه الحافلة تجوب حاليا بعض المدن الأوروبية وتتوقف في المدن التي ضربها الإرهاب في المبادرة يشارك عدد من الأئمة من فرنسا وبعض الدول الأوروبية وشخصيات ثقافية فرنسية هدف المبادرة نبذ الإرهاب والدعوة إلى تجاوز الهواجس والأحكام المسبقة التي تغذي كره الإسلام كما يقول المنظمون هي رسالة من أجل التأكيد أن الإسلام لن نتركه رهينة في يد بعض المتطرفين وبعض المتشددين الذين يدفعون بالمسلمين في هذه البلاد إلى حرب وإلى مصادمة مع المواطنين الأصليين في البلاد هذا الشق الأول أما من الناحية السياسية فلم يكن على الإطلاق على الإطلاق وأنا أستنكر كل الذين سيسوا هذه المسيرة لم يكن على الإطلاق أنا أتكلم عن فلان عن فلان أو عن دولة وعن دولة نحن انطلقنا من برلين مع مجموعة من الأئمة في إطار مسيرة للسلام وضد العنف شأننا شأن أوروبي ليس لنا علاقة ولسنا طرفا في أي مشكلة خارج حدود أوروبا الإمام حسن شلقومي أحد المنظمين نقل عنه قوله إن المبادرة موجهة ضد قطر والإخوان المسلمين لكنه في هذا التسجيل يؤكد عكس ما نقل عنه وردا على سؤال للجزيرة قال الإمام شلغوم إن المبادرة غير مسيسة وليست ضد أي بلد المسيرة ما عندها علاقة بالسياسة هم الأوروبيين يناهضون بالإرهاب لأن أول من يدفع الثمن نحن ندفع الثمن وهذه صورة واضحة أما إذا بعض الأطراف يريد يستغلها هذا شأن داخلي وتأتي مبادرة الأئمة بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربت عدة مدن أوروبية ومن آثار ذلك وانعكاساته تصاعد الخوف لدى الأوروبيين من المسلمين وتنامي الإسلاموفوبيا نور الدين بوزيان الجزيرة باريس