نجل ترمب يقر بلقائه محامية روسية

11/07/2017
يبدو أن الدخان المتصاعد من قضية الصلات المحتملة بين حملة الرئيس دونالد ترامب وروسيا لن يتلاشى سريعا فقد نشر الابن الأكبر لترامب سلسلة رسائل إلكترونية على حسابه الخاص في تويتر تشير إلى أن مسؤول ادعاء روسيا بارزا عرض على حملة والده الانتخابية معلومات تضر بمنافساتها الديمقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية المثير في هذا الفصل الجديد من مسلسل العلاقة بين ترمب وروسيا أن ابن الرئيس الأميركي وافق على الاجتماع بمحامية روسية لها صلات بالكرملين للحصول على هذه المعلومات وهو يعلم تماما أن هذا اللقاء جزءا من مساع للحكومة الروسية لمساعدة حملة والده هذه أول مرة يرى فيها الرأي العام دليلا على لقاء بين أعضاء كبار في حملة ترامب والروس في محاولة للحصول على معلومات قد تلحق الضرر بحملة كلينتون وتظهر الرسالة التي نشرها ترمب الابن أن الصحفي والناشط البريطاني روبرت غوستون هو من ساعده في التوسط لعقد هذا الاجتماع في التاسع من يونيو حزيران من العام الماضي أي بعد أسبوعين من فوز ترمب من ترشيح الحزب الجمهوري له في انتخابات الرئاسة كما تشير إلى أن الحكومة الروسية هي مصدر تلك المعلومات التي من شأنها تجريم كلينتون ومعاملاتها مع روسيا بحسب ما جاء فيها مثل التعامل في بضائع مسروقة فإنها جريمة أيضا أن يجري التعامل مع معلومات تم الحصول عليها بطريقة غير قانونية لا نعلم حقا ما الذي حصل باستثناء تلميح بأن ترامب الابن لم يحصل على معلومات تسيء لكلينتون لكن الاتفاق على استلام هذه المعلومات بطريقة غير قانونية يمثل مشكلة وكشفت تقارير أن جاري كوشنر صهر الرئيس وبول المديرة السابقة لحملته الانتخابية في ذلك الوقت حضر هذا الاجتماع وهو ما قد يمثل أول اجتماع خاص مؤكد بين أفراد من الدائرة المقربة من ترامب مع مواطن روسي ترامب الابن قال إن كشف هذه الرسالة يأتي في إطار الشفافية كما عرض الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس ولكن الواضح أنها تشكل بحسب الكثير من الأوساط السياسية والإعلامية أول خيط باحتمال وجود صلات بين حملة ترامب وروسيا في وقت تستمر فيه تحقيقات الكونغرس المحقق الخاص روبرت موللر بشأن هذه القضية محمد الاحمد الجزيرة واشنطن