قطر تواصل صادراتها من غاز الهيليوم

10/07/2017
حصار قطر عندما يحاصر العالم ربما ذلك ما يفسر القلق الدولي من العقوبات التي فرضها الثلاثي الخليجي على الدوحة في يونيو حزيران الماضي لا تمل دول الحصار عن تكرار جملتها الممجوجة بشأن صغر قطر جغرافيا لكنهم نسوا أو تناسوا أن قطر هي أكبر مصدر للغاز المسال في العالم تقويض الدوحة من شأنه أن يقوض أسواق عالمية كثيرة خلاصة نبهت إليها مجلة أتلانتك الأميركية تحدثت المجلة بصراحة قالت إن الأزمة الخليجية تسببت في هزة عالمية عنيفة بعد نقص إمدادات الهيليوم تعد قطر أكبر مصدري هذا الغاز الثمين في العالم وثاني أكبر منتج له بعد الولايات المتحدة تصدر ربع احتياجات العالم من الغاز المذكور الإمدادات القطرية من الهيليوم كانت تشحن برا عبر السعودية إلى ميناء جبل علي في الإمارات ومن هناك إلى سنغافورة ودول أخرى حول العالم اضطرت قطر أوائل يونيو حزيران الماضي إلى تعليق إنتاجها من الهيليوم بعد إغلاق الحدود لكنها ما لبثت أن استأنفته في الثاني من الشهر الجاري بشكل معتاد لقد تمكنت من إيجاد مسارات بديلة تحرص الدوحة على الوفاء بالتزاماتها إزاء أسواق الطاقة وكان العالم عانى من نقص حاد في إمدادات الهيليوم على مدى الأعوام الماضية لكن دخول قطر على الخط وإقامتها مصنعين للهيليوم حد من النقص المذكور يوجد غاز الهيليوم في بعض حقول الغاز الطبيعي ويشكل الهليوم القطري مصدرا مهما للأسواق الصناعية في اليابان والصين وماليزيا وهو يستخدم في خدمة إطلاق الصواريخ وصناعة الألياف الضوئية وفي الطب والطيران وغيرها من مجالات التكنولوجيا الدقيقة صحيح أن قطر استأنفت إنتاج الهيليوم مرة أخرى لكن الأزمة لم تنته بعد أزمة حاولت الدوحة بجهود حثيثة ألا يمتد مداها إلى أسواق الطاقة العالمية