انتعاش أسواق ريف إدلب ومخاوف من استهدافها

10/07/2017
لا صوت يعلو فوق صوت الباعة في سوق معرة النعمان أبو بلال أحد هؤلاء كان قد أصيب في هذا السوق بعد أن استهدفته طائرات حربية سورية بداية شهر كانون الأول من العام الماضي مضى شهران على اتفاقية خفض التصعيد عاد أبو بلال لمتجره مرة أخرى ومع غياب الطائرات الحربية بدأت شرايين الحياة تنضب من جديد داخل السوق تتوافر البضائع بمختلف أنواعها ولم تعد الطائرات تحول بينها وبين المشتري لكن أسعارها تتولى هذه المهمة الآن يقصد السوق اليوم عدد كبير من الأهالي لكن شعور الخوف لا يزال يتملك معظمهم خوف من قصف قد يتجدد فرغم توقف الغارات الجوية لأكثر من شهرين لا تزال صورة الدماء التي سالت في الشوارع والأشياء التي تناثرت على عربات الباعة محفورة في أذهان الأهالي هكذا هي الصورة الأسواق في معظم محافظة إدلب أسواق مزدهرة لا حديث عن الموت ولا أصوات الطائرات المرعبة لكن الخوف لا يزال حبيس الصدور اذا عادت الحياة لأسواق ريف ادلب بعد اتفاقية تخفيض التوتر لكن الاهالي يخشون أن لا يستمر الحال على هذا النحو وتعود الغارات الجوية مجددا حال انهيار الاتفاق ميلاد فضل الجزيرة مدينة معرة النعمان ريف ادلب